الكاتب : نايف العتيبي لماذا أشعر أن هذا السؤال في بادئه يصدر بصيغة شتيمة متطوّرة, كم من مرّة شتمت أنت وأنتِ وطلبة الطب والكليّات الصحية هذه الشتيمة آسف أقصد السؤال, لماذا بدأت أسمع كلمات من شخوص لا تمُت للعقل بصلة, تتكلم بكلام حتى أنا نفسي لا أعلم فيه العلم الكافي وتسوّق لنفسها مفاهيم الليبرالية, والعلمانية, ...

الكاتبة: حياة الجطيلي تأملت في هذه الآراء المحلّقة حولي في كل مكان. تطالعني دائماً في أوجه الإعلام المختلفة. في المحيطات العائلية . وفي جلسة القهوة مع صديقاتي , وهذه الأوجه والآراء  الصوتية والحرفية هي نتاج طبيعي تفاعل خلايانا العصبية مع المؤثرات والأحداث حولنا ولكن في وقتنا الحالي ألاحظ أن الجدل وتناثر الآراء بعلم وبدون علم ...

الكاتب: حسام الحربي حدثني صديقي عن قصة امتلاكه لإول الجوال . حيث سأل والده البائع عن المميزات في الجوال الذي اختاره الابن فاجابه قائلًا : جوال من أحدث الطرازات ويحمل كاميرا ويمكنه التصوير بدقة جيدة . فقاطعه والدي صارخًا بوجهي : أنت ما تستحي أنت ؟! تبي تدخل جوال كاميرا لبيتنا ؟! ما تخاف أنت على ...

الكاتبة: ديما الشافي من باب الشفافية والمكاشفة يا سادتي لزم أن آخذ بأيديكم من أول الطريق فأظهركم على أمرٍ خفي وأن أصدقكم به قولا: أني كنت امتنع بقناعة تامة عن الكتابة في شأن سوريا فقد كنت أرى أن فعل الكتابة وحده في القضايا الكبرى ليس إلا ضآلة وامتهان وقلة حيلة ، ولكني آمنت مؤخراً بأن ...

الكاتبة: منال العتيبي في ربيع الثقافات وحرية الرأي ,تعددت الطرق لإيصال أصواتنا لأي وجهة قصدنا . وإنه لأمر إيجابي ,يدفع بنا إلى فنون الحوار وتبادل الثقافات والاستزادة من شتى أنواع المعارف وتغيير كثير من المفاهيم التي قبعت مع الزمن في عقولنا الباطنة .. وفي الحديث عن السلبيات إسترسال . على سبيل المثال شبكة التواصل الاجتماعي ...

الكاتب : د.بندر سليمان تخرج كل يوم علينا حكاية أبشع من سابقاتها من مجرمين تجردوا من إنسانيتهم فقاموا بأفعال يستغفر من إثمها إبليس اللعين ويجزع من فظاعتها كل شيطان مريد ، والقاسم المشترك بيت كل تلك الجرائم هم ضحايا أبرياء ومدنيين ليس لهم في كل تلك الجرائم أي ناقة أو جمل . سمعنا عن “آندرز ...

الكاتبة: ديما الشافي كان يا مكان وفي قديم الزمان في نهارٍ صيفيٍ قائظ انتهيت فيه من التسوق بأحد المحلات التجارية فأقبلت متهيبة نحو –كاشير- المحاسبة إلا أنني رأيت عجباً هناك ، فكما أن أول الغيث قطرة فإن عدم وجود صف لأنتظم فيه كان أول العجائب ، فقد كان ما رأيت عبارة عن كتلة بشرية عبثيةُ مبهمة لا تعرف ...

الكاتب : نايف العتيبي الكِلح : انسان طبيعي جداً الّا أن وجهه مغسول بمرق ( سمنة أصلية ) , يحصل على مايريد في أيّ وقت يريد , وببرودة أعصاب جهنميّة يشعرك أنه لم يعمل شيئاً سوى أنه تجاوز حدود فهمك للتعامل الأخلاقي الطبيعي وأنك أبعد من ( زناوته ) لكي تفهمها , لتنتهي بعد التمحيص ...

الكاتبة: حياة الجطيلي كلمة الأصبع السادس هي كلمة أطلقها عمي عبدالعزيز على قلمه أذكر أنها شدت انتباهي .. لأن قلمك جزء منك أيا كان هذا القلم اعتقد ان الكتابة مثل النقش تنقش اهتمامك ،تفكيرك ،أي ضجيج داخلك أو حتى صراع يشطرك نصفين.. الكتابة هي عبث بالكلمات حيث يشع إحساسك الداخلي وجزء كبير منك بين السطور ينبض ...

الكاتب: حسام الحربي هل تحررت فلسطين؟ أما زالت أرواح أطفالها تسلب دون حق؟ أين إرهاب طالبان في أفغانستان؟ أين قنابل العراق النووية؟ أين كان اضطهاد مسلمي بورما؟ ماذا عن قضية الأحواز؟ نعم، فجميع هذه القضايا أراها قد غابت عن الساحة الإعلامية. لمَ لمْ أعد أرى أخبار جرائم إسرائيل تتصدر الصفحات أو تتوالى في أشرطة القنوات ...