كلية طب الاسنان بأم القرى تشارك في الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان

مجلة نبض ( أم القرى ): يشارك النادي الطلابي بكلية طب الأسنان بجامعة أم القرى في فعاليات الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان التي تنطلق يوم غد الثلاثاء  وذلك بإقامة العديد من البرامج التثقيفية والتوعوية للعناية بصحة الفم والأسنان لمدة يومين بسوقي الضيافة والحجاز بمكة المكرمة .

وأوضح عميد كلية طب الأسنان الدكتور محمد بن مصطفى بياري أن هذه المشاركة تأتي انطلاقا من دور جامعة أم القرى من خلال كلية طب الاسنان بالجامعة وما يقوم به النادي الطلابي بالكلية  لدعم وتعزيز الجانب الاجتماعي والذي يحظى بمتابعة ومؤازرة من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس مشيرا إلى أن 40 طالبا وطالبة من النادي الطلابي بالكلية  سيشاركون في توزيع أكثر من 20 ألف مطبوعة ومطوية توعوية وإرشادية إلى جانب تقديم عرض مرئي عن صحة الفم والاسنان والوقاية من التسوس عبر الأركان التوعوية التي أقيمت داخل الأسواق العامة والكبيرة في مكة المكرمة بالإضافة إلى أركان مماثلة داخل مرافق وكليات الجامعة إلى جانب الزيارات المتكررة للمدارس والجمعيات الخيرية وجمعية الأطفال المعوقين علاوة على الجوانب التعريفية بجامعة أم القرى والبرامج التي نفذتها وتنفذها كلية طب الاسنان بالجامعة موضحا أنه سيتم توزيع بعض الهدايا على مرتادي تلك المواقع العامة خاصة الأطفال منهم تتضمن فرش ومعجون الأسنان.

وبين أن كلية طب الأسنان بالجامعة تعمل باستمرار على تعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات والقطاعات الصحية بمكة المكرمة والجمعية السعودية لطب الاسنان وكليات طب الأسنان في مختلف مناطق المملكة لتحقيق الشراكة المجتمعية الفاعلة فيما بينها  محذرا في ذات الوقت من تفشي أمراض الأسنان بالمملكة لا سيما بين الأطفال كاشفا أن نسبة الإصابة بمشاكل التسوس في المملكة تعد الأعلى بين المعدلات العالمية متجاوزة الـ90% رغم الجهود العلاجية والوقائية التي تبذلها كافة القطاعات الصحية للحد منها لافتا النظر إلى أن الدراسات البحثية والميدانية أظهرت أن الأطفال من الفئة العمرية 6 – 7 سنوات من الإناث بمنطقة عسير الأكثر إصابة بتسوس الأسنان بنسبة 96.7% ، يليهم الأطفال بمنطقة تبوك ونجران بينما كان الأطفال بمنطقة حائل الأقل إصابة بنسبة 74%، يليهم الأطفال بمنطقتي الجوف والحدود الشمالية.

وأفاد أن الحملات الوطنية الوقائية في هذا الجانب تسعى للإسهام في السيطرة على تسوس الأسنان خاصة بين الأطفال والحد من انتشارها وغرس العادات الصحية السليمة للعناية بنظافة الفم والأسنان والتعريف بالغذاء الصحي المتوازن وتوضيح أهمية الزيارة الدورية لطبيب الأسنان، وتحفيز المهنيين في مجال الصحة والأسنان للمشاركة الفعالة في برامج الوقاية من تسوس الأسنان، عبر البرامج التوعوية والإعلامية والعلاجية .