الأمير سطام يرعى تدشين توقيع عقود إنشاء ثلاثة أبراج طبية في الرياض

مجلة نبض (خاص): يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض صباح يوم غد الأحد حفل تدشين توقيع عقود تنفيذ ثلاثة أبراج طبية كبرى بمدينة الرياض بتكلفة إجمالية قدرها 967,529,076 مليون ريال، وبسعة سريرية تتجاوز 800 سرير تشمل برجاً للطوارئ بمستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز، والبرج الطبي الثالث بمدينة الملك سعود الطبية، وبرجاً لاستقبال حالات الطوارئ بمستشفى الإيمان العام.
وأوضح معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز لحفل توقيع عقود تنفيذ هذه المشروعات الصحية الكبرى يجسد عناية حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين – يحفظهما الله – بتطوير خدمات الرعاية الصحية في جميع مدن ومناطق المملكة والارتقاء بمعايير جودة خدمات الرعاية الصحية بشقيها الوقائي والعلاجي إلى أفضل المستويات من خلال توفير كافة الإمكانات والموارد المالية والتقنيات والكوادر الطبية المؤهلة والمتخصصة.
وأعرب معالي الدكتور الربيعة عن شكره وامتنانه لرعاية سمو أمير منطقة الرياض لحفل تدشين توقيع اتفاقية إنشاء هذه الصروح الطبية الجديدة، والتي تمثل إضافة كبيرة ومتميزة لقدرات القطاع الصحي في المملكة، ومدينة الرياض على وجه الخصوص، مؤكداً أن قائمة المشروعات تضم برجًا للطورائ بمستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز بسعة 200 سرير مجهز بكافة الخدمات المساندة للتعامل مع الحالات الصحية الطارئة في جميع التخصصات بتكلفة بلغت 157,280,793 مليون ريال، والبرج الطبي الثالث بمجمع الملك سعود الطبي والذي تصل سعته السريرية إلى أكثر من 400 سرير وبتكلفة بلغت587,231,667 مليون ريال، وبرجاً للطوارئ بمستشفى الإيمان العام تبلغ سعته السريرية 200 سرير بتكلفة قدرها 223,016,616 مليون ريال.

وأكد الدكتور الربيعة أنه روعي في إنشاء المشروعات الثلاثة تكامل كافة الخدمات الصحية المساندة من مختبرات وأقسام للأشعة، وغيرها من الخدمات والتجهيزات التي تضمن بمشيئه الله تعالى تقديم خدمة متميزة للمرضى والمراجعين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد