علاج جديد لسرطان البروستات بأعراض جانبية اقل

نبض (BBC):يقول خبراء إنهم توصلوا لطريقة لعلاج سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة قد تكون أعراضها الجانبية أقل من أعراض المتبع حاليا.ويستفاد من بحث نشر في دورية “Lancet Oncology” ان استخدام الموجات فوق الصوتية في العلاج قد يقلل من خطر الإصابة بالعجز الجنسي والتبول غير الإرادي.

ويقول الباحثون إن النتائج الجديدة قد تحدث تحولا في طرق العلاج المستقبلية إذا ثبتت نجاعتها على نطاق واسع. ورحب مجلس الأبحاث الطبية الذي مول البحث بالنتائج التي وصفها بأنها “واعدة”. يذكر أن 37 الف رجل يشخصون سنويا بالإصابة بسرطان البروستاتا في بريطانيا ويفارق 10 آلاف منهم الحياة نتيجة المرض. وقد تؤدي طرق العلاج بالجراحة أو بالإشعاع إلى مضاعفات منها الضعف الجنسي والتبول اللاإرادي.

وقد أجريت التجارب الأولية على 41 مريضا باستخدام موجات فوق صوتية مركزة وموجهة نحو عدد قليل من الخلايا السرطانية. وقال هاشم أحمد، وهو اختصاصي في جراحة المسالك البولية شارك في إجراء التجربة إن النتائج “مشجعة جدا” بعد مضي 12 شهرا على العلاج، حيث لم يعان 9 من أصل عشر رجال خضعوا للتجربة من العجز الجنسي، كما لم يعان اي منهم من التبول اللاإرادي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد