سحب عقار للعجز الجنسي لاحتوائه مكونات “خطرة”

مجلة بنض(CNN): سحبت شركة مصنعة لمكمل لعلاج العجز الجنسي بعدما كشفت اختبارات احتوائه على مكونات قد “تمثل خطراً على صحة مستخدميه.”

وقالت “دائرة الغذاء والدواء” الأمريكية إن اختبارات أجرتها على “أكس-روك” كشفت عن احتوائه على مقومات مثل “سيلدنافيل” و”هيدوروكسثيوهوموسيلدنافيل، لم ترد الإشارة إليهما كمكونات تدخل في صناعة العقار.

وقامت الشركة المصنعة للعقار – أكس روك للصناعات – طوعياً بسحب العقار من الأسواق.

وقالت في بيان: “هذه العناصر غير المصرح بها قد تمثل خطراً لمستخدمي الدواء نظراً لاحتمال تفاعل سيلدنافيل” و”هيدوروكسثيوهوموسيلدنافيل مع نترات تدخل في صناعة بعض العقاقير مثل “نايتروغلسرين” ما قد يخفض ضغط الدم إلى مستويات خطرة.”

ويشيع العجز الجنسي بين معظم الرجال المصابين بداء السكري، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وأمراض القلب، وهي أمراض قد تفرض عليهم استخدام أدوية علاجية تدخل النترات في صناعتها،  بحسب الشركة المصنعة للعقار.

وتقول الشركة المصنعة في موقعها الإلكتروني إن العقار، الذي يصنع في الولايات المتحدة، عضوي بالكامل، ويدخل في صناعته العديد من المكونات الطبيعية ويخلو تماماً من المواد الكيماوية.

ويعاني قرابة 50 مليون رجل في الولايات المتحدة من درجات متفاوتة من العجز الجنسي، تتراوح أعمارهم نصفهم بين  سن 40 إلى 70 عاماً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد