اليوم العالمي للملاريا 2012

مجلة نبض: تحتفل دول العالم اليوم الأربعاء، باليوم العالمى لمكافحة الملاريا وهو اليوم الذى حددته منظمة الصحة العالمية فى دورتها الستين التى عقدت فى شهر مايو 2007 ويمثل مناسبة للاعتراف بالجهود التى تبذل على الصعيد العالمى من أجل مكافحة الملاريا بفعالية.

واعتبرت منظمة الصحة يوم الملاريا مناسبة أمام البلدان فى الأقاليم المتضررة لاستخلاص الدروس من تجارب البلدان الأخرى ودعم بعضها البعض فيما تبذله من جهود، وفرصة أمام الجهات المانحة الجديدة للانضمام شراكة عالمية لمكافحة المرض.

ويأتى الاحتفال هذا العام وسط توقعات بقرب القضاء على المرض، وكما ذكرت منظمة الصحة العالمية أن ما يقرب من ثلث الدول المتضررة من الملاريا في طريقها للقضاء على هذا المرض الذى ينقله البعوض خلال السنوات العشر المقبلة.

وفى تقرير نشرته شركة دحر الملاريا فى مؤتمر المنتدى الدولى لمكافحة الملاريا في سياتل فى أكتوبر الماضى قالت المنظمة التابعة للامم المتحدة إن ما يصل ثلث 108 دول وأقاليم فى جميع أنحاء العالم تتوطن فيها الملاريا تتجه نحو أن تكون قادرة على القضاء على هذا المرض داخل حدودها.

وقال روبرت نيومان، مدير برنامج منظمة الصحة العالمية العالمي للملاريا، للمؤتمر: “أعطت اختبارت تشخيص ومتابعة أفضل صورة أكثر وضوحا على أرض الواقع وأظهرت أن هناك دولا تقضي على الملاريا في جميع المناطق الموبوءة في العالم”.

وتشير أحدث بيانات المنظمة أن ما يقرب من نصف سكان العالم أو أكثر من 3و3 مليار نسمة عرضة لخطر الإصابة بالملاريا، وأن هذا المرض الطفيلى قتل حوالى 781 ألف شخص في 2009، وسكان أشد البلدان فقرا هم أكثر الناس عرضة للإصابة بالملاريا، وفى عام 2010، حدثت 90% من مجموع وفيات الملاريا فى إقليم منظمة الصحة العالمية الأفريقى، خاصة الأطفال دون سن الخامسة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد