اليوم العالمي للربو( يمكنك السيطرة على الربو)

مجلة نبض(سارة الغانم): الربو هو مرض مزمن يصيب الرئتين ويتصف بوجود التهاب مزمن في القصبات ” المسالك ” الهوائية التي تحمل الهواء  داخل و خارج الرئة.

و يتميز المرض :
  1.     بـتهيج المسالك الهوائية  لعدة عوامل ومثيرات .
    2.     ضيق و تورم في المسالك الهوائية ” القابل للعكس بواسطة العلاج “.
    3.     نوبات متكررة من السعال ، قصور في التنفس  وضيق في  الصدر  وقد يرافق ذلك صوت صفير .

و حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمة يؤثّر الربو تقريباً على 235 مليون شخص حول العالم ، وهو واحد من أكثر الأمراض شيوعاً لدى الأطفال ، كما أنه يصيب كلا الجنسين وجميع الأعمار.

وبحسب  نتائج دراسة بريطانية مؤخراً هناك 3 أشخاص يموتون بيننا يومياً جراء مرض الربو ، حيث أن ثلث الماصبين معرصين في حياتهم لنوبة قد تكون الـقاتلة.

و الجدير بالذكر أن ٧٥٪ من حالات نوبات الربو التي تستدعي تنويماً عن طريق الإسعاف يمكن تجنبها إذا تعامل المريض مع مرضه بصورة فعّاله (أي إذا كان العلاج صحيحاً فعالاً ).

لكن القليل منهم فقط يعرفون جيداً عوامل الخطورة التي تجعلهم عرضه لتلك النوبات.

للأسف لا يُعرف السبب الرئيسي للإصابه بالربو ولكن التعرض للعوامل البيئيه والوراثية لها دور كبير للإصابه بهذا المرض  ، لكن يمكن التحكم في الربو عن طريق :
    1.     الالتزام بالخطة العلاجية مع الطبيب المعالج  ،وأن تكون هناك علاقة شراكة بين المريض والطبيب .
    2.     تقييم حالة المريض وخطة علاجه باستمرار .
    3.     أن تراقب أزمة الربو للمريض ويحد من تفاقمها.
    4.     وعي المريض و ذويه و المجتمع بكيفية التعامل مع نوبات الربو.
    5.     و أخيراً : معرفة المهيجات ( المثيرات ) الخاصة بـالمريض، والابتعاد عنها مثل:

  –  الالتهابات وخاصة الالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي كالزكام
  –  المواد المثيرة للحساسية مثل : شعر وفرو الحيوانات كالقطط 
  –  الأدوية : كحاضرات بيتا و مضادات الإلتهاب الغير ستيروئيدية NSAIDs و الأسبرين
  –  تلوث الهواء بالدخان و الغبار و الغازات .
  –  الإجهاد العاطفي.
  –  التمارين الرياضية.
  –  الهواء البارد.
  –  مرض الارتجاع المعدي المريئي GERD
   – وأخيراً قد لا يكون هناك مثير ظاهر  أو محدد.

و في ١ مايو من كل عام يحتفل باليوم العالمي للربو ، وهذا العام يحتفل به تحت شعار “يمكنك السيطره على الربو” ‎، و يستهدف هذا اليوم الفئة التالية:
– الأطفال والبالغون المصابون بمرض الربو.
    – أسر المصابين بالربو.
    – العاملون في المجال الصحي من الأطباء، الممرضين، الصيادلة، المثقفين الصحيين.
    – العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
    – صانعو القرارات الصحية.
    – الجمعيات والمنظمات الصحية.
    – عامة المجتمع.

كلمة للجميع:
لايوجد علاج شافي لمرض الربو إلى يومنا هذا ، لكن بالعلاج الصحيح للربو والوقاية من المثيرات تجنبك أزمة المضاعفات !!
تذكر | يمكنك السيطرة على الربو ..

المصادر:
محاضرة  الربو لـ د.عمرو درويش استشاري أمراض باطنية و أمراض صدرية
BBC news health
http://www.bbc.co.uk/news/health-17892523
البوابة الالكترونية لوزاره الصحة
http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/HealthDay/1433/Pages/013.aspx
HWO
http://www.who.int/respiratory/asthma/en