تحت شعار ” نظافة الأيدي … تنقذ الأرواح” تحتفل وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية ودول العالم بيوم نظافة الأيدي

مجلة نبض ( وزارة الصحة ) : تحت شعار ” نظافة الأيدي … تنقذ الأرواح” تشارك وزارة الصحة ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية في الاحتفال مع منظمة الصحة العالمية ودول العالم بيوم نظافة الأيدي الذي يوافق الخامس من مايو من كل عام والذي يتم من خلاله دعوة العاملين بالمستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية بأنواعها لإظهار التزامهم بنظافة الأيدي وحماية المرضى من انتقال العدوى إليهم عن طريق الأيدي الملوثة بالجراثيم.

وفي هذه المناسبة تتنافس المنشآت الصحية لإظهار معدلات الالتزام بنظافة الأيدي بين جميع فئات العاملين وجهودها للوصول إلى نسب التزام تفوق 90% ، لاسيما وأن الأيدي الملوثة من أهم أسباب انتقال العدوى المرتبطة بالخدمة الصحية.

وفي هذا الصدد أكد مدير الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية الدكتور عبد الله عسيري أن تطهير الأيدي بالطرق الصحيحة يمنع بإذن الله حدوث عدد من الأمراض منها التهاب الكبد الوبائي A، وحالات الإسهال المعدية، والطفيليات المعوية إضافة إلى الجراثيم المسببة للعدوى في المنشآت الصحية . لافتاً أن هناك عدة مواقع تمثل مكانا خصبا لتكاثر الجراثيم الضارة منها كف اليد و ما تحت الأظافر وعقل الأصابع والجروح المختلفة. كما أن هناك الملايين من البكتيريا تعيش على جلد الإنسان، ولا تضره في الأحوال الطبيعية .

موضحاً أن الاحتفال بهذا اليوم العالمي سيتضمن عقد عدد من اللقاءات العلمية لتثقيف العاملين وأفراد المجتمع كما سيتم تكريم المتميزين من العاملين في المنشآت الصحية في مجال نظافة الأيدي.

تجدر الإشارة أن الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية تهدف إلى الارتقاء بتطبيق مبادئ وسياسات المنع والتحكم بالعدوى ضمن إطار المعايير القياسية والدراسات العلمية والأنظمة العالمية والعمل على تقليل نسبة الإصابة بعدوى المنشآت الصحية . وتهدف أيضاً إلى الاكتشاف المبكر للعدوى عن طريق الاستقصاء النشط والعمل على منع واحتواء الفاشيات داخل المنشآت الصحية وتوفير بيئة آمنة للمرضى والعاملين الصحيين والزائرين .

كما تعمل الإدارة على وضع الآليات لمتابعة تطبيق برنامج مكافحة العدوى والتعقيم المركزي بالمنشآت الصحية والتنسيق مع الإدارات المعنية لضمان تنفيذ شروط ومتطلبات مكافحة العدوى بالمنشآت الصحية وكذلك العمل على تحديث الوصف الوظيفي ومهام العاملين في هذا المجال والتواصل الفعال مع أقسام مكافحة العدوى في المديريات و تقديم الدعم الفني والبرامج التدريبية.

كما قامت الإدارة هذا العام بتنفيذ (12) دورة تدريبية تم خلالها تدريب (260) من العاملين الصحيين إضافة إلى عقد (8) ورش عمل وكذلك إعداد وتنسيق وتنفيذ دورات تدريبية للمراجعة المشتركة الرابعة عشر للثنائية 2010-2011م بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. ويجدر بالذكر أن الوزارة ستنفذ أول دبلوم متخصص في مكافحة العدوى هذا العام إن شاء الله. ويمكن للعاملين الصحيين الحصول على مزيد من المعلومات عن نشاطات الإدارة وبرامجها من خلال الموقع الكتروني للإدارة (www.gdipc.org) .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد