مجموعة (مصدري) جهود طلابية تضيف حلولا لتعريب العلوم الطبية

مجلة نبض(نهلا حامد): حلول مساندة بدأت ثمارها تظهر بتعريب العلوم الطبية وتوثيق لغة التواصل بين الطبيب والمريض ، في هذا اللقاء نجتمع بمجموعة مصدري والتي أسسها طلاب بجامعة الملك سعود، للحديث حول أهدافها وانجازاتها نلتقي برئيسها الطالب إبراهيم القريشي بكلية الطب..

متى بدأت المجموعة وما هي أهدافها؟
كانت بداية انطلاقة تأسيس المجموعة السعودية لترجمة المصادر الصحية (مصدري) في منتصف عام 2011م أهداف المجموعة:
• إثراء المحتوى العربي.
• ترجمة الكتب والمواد الصحية الموجهة للمرضى.
• تثقيف المريض وإشراكه في الخطة العلاجية لمرضه.
• توفير المراجع اللازمة للمريض وذويه.
• نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع سبب النشأة،

ما الحاجة التي دعتكم لإنشائها؟
عرف أزلا وأبدا بأن العمل التطوعي أحد أهم الأعمال الجليلة التي يعود نفعها على الفرد والمجتمع كما أنه أحد الأسس التي ينبني عليها حضارة الأمة ونهضتها فمن هذا المنطلق ولدت المجموعة السعودية لترجمة المصادر الصحية (مصدري) وكانت فكرتها الأساسية تنبعث من معاناة المرضى وذويهم من شح المصادر الصحية الموثوقة خصوصا للمصابين بالأمراض المزمنة التي يستلزم وجود مواد متاحة في أيديهم أو ذويهم حيث أن المريض يحتاج أن يفهم ماهية مرضه بصورة جلية ليتمكن من التعايش معه.

كيف تتم عملية الترجمة وما لمراجع التي تعتمدونها؟
هناك ثلاثة مشاريع تتناول فيها المجموعة الترجمة:-

المشروع الأول: ترجمة الكتب:-
تُطرح عناوين الكتب المُقترحة على لجنة مؤلفة من أطباء متخصصين لأخذ تزكيتهم واعتمادهم في اختيار الكتاب، بعد ذلك يتم التواصل مع الجهات المختصة بحقوق النشر والترجمة وأخذ الموافقة، ليتم بعد ذلك تقسيم الكتاب على المُترجمين وتحدد مدة زمنية معينة للترجمة، وبعد انتهاء المترجمين من الترجمة تعرض الترجمة بشكل كامل على لجنة مراجعة متخصصة في التدقيق اللغوي والمعلوماتي استعداداً للنشر.

المشروع الثاني: ترجمة المقالات:-
يتم التواصل مع مواقع طبية خارجية مُعتمدة وموثوقة من أجل أخذ موافقتهم على ترجمة المقالات التابعة لهم. وبعد أخذ الموافقة يتم ترجمتها ومراجعتها لتُعرض في الموقع الخاص بالمجموعة.

المشروع الثالث: شاركنا الترجمة:-
هي خدمة تفاعلية يتم فيها إشراك جمهور المتمكنين من الترجمة من عموم الناس في المساهمة بترجمة المقالات الصحية التوعوية المطروحة من قبل المجموعة وذلك وفق منظومة ثابتة تضمن صحة المواد المترجمة
بطرح استمارات الكترونية يتم من خلالها التأكد من تمكن المساهم من اللغتين والترجمة بينها، على أن يعاد تنقيحها وتدقيقها من قبل لجنة من أعضاء المجموعة.

هل تخدم المجموعة جميع العلوم أم فقط العلوم الطبية؟
في الوقت الحالي تهتم المجموعة بترجمة المواد الطبية، وخصوصاً الموجهة للمرضى ذوو الامراض المزمنة.

ما هي خططكم في مجال تعريب المصطلحات الطبية؟
هناك مشروع مستقبلي قائم على فتح باب الاستفسارات عن المصطلحات الطبية التي قد تواجه مترجمي المجموعة أثناء ترجمتهم للكتب او المقالات، بحيث يتم عرض هذه المصطلحات على لجنة متخصصة في هذا الشأن من أجل اعتماد قاموس طبي تكون بدايته في موقع المجموعة ونسعى أن يكون له انتشار أوسع بإذن الله.

هل هناك فكرة بتوسيع خدماتها لتشمل جميع الكليات الطبية بالمملكة؟
يمكن لأي متحدث باللغة العربية ومتمكن من الترجمة أن يشارك في أعمال مجموعة مصدري من خلال مشروع “شاركنا الترجمة”. حيث يضمن هذا المشروع للمترجم تدرجاً في العضويات مبني على عدد المقالات المُترجمة من قبل المترجم, وكل درجة من العضوية لها ميزاتها الخاصة حتى يصل في النهاية إلى فتح الباب الانضمام للمجموعة بشكل رسمي للمترجم.

كلمة ختامية.. إن العلم بمرض ما , هي ثقافة عامة نرتجيها جميعاً فكيف بالمريض نفسه! فزيادة الوعي حولا لأمراض يعني مجتمعاً يتمتع بمستوى عالٍ من الصحة. نسعى نحن في مجموعة مصدري و المندرجة ضمن أنشطة كرسي أبحاث التوعية الصحية وتعزيز الصحة إلى توفير المصادر الصحية المُعتمدة للمريض وذويه ومجتمعه في بادرة هي الأولى من نوعها، تهدف إلى بناء قاعدة أساسية موثوقة يمكن آن يعتمد عليها كل منهم في حاجة إلى الوعي الصحي أو يرغبون في الاستزادة منه، عن طريق ترجمة الكتب والمقالات وغيرها من المصادر الصحية النافعة.

لمراسلة المجموعة:
masdary.contact@gmail.com

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد