فريق طبي بجامعي الفهد ينجح في زراعة سماعه عظميه لأول مره في الشرقية

مجلة نبض (جامعة الدمام): أجرى فريق طبي مكون من رئيسة قسم الأنف والإذن والحنجرة ا.د.ليلى محمد التلمساني والطبيب السويدي الزائر د.ستانفورد في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام لأول مره في المنطقة الشرقية من زارعة سماعه عظميه للمريض محمد يوسف الصفان 25 عام والمولود بعيب خلقي في الأذن اليمنى ما أدى إلى فقد سمع توصيلي متوسط يمنعه من الاستفادة من السماعات الخارجية .

وأكدت التلمساني بأنه بعد نجاح العملية بستة أسابيع تم تركيب وبرمجة الجهاز الخارجي و يستطيع المريض الآن التواصل مع الجمهور في الأماكن المزدحمة وباستجابة سريعة من الجهة اليمنى ما كان له رد فعل ايجابي سريع على حياته وتواصله الذي أصبح أكثر فعالية في مجتمعه.
وأضافت التلمساني بان السماعة العظمية ( باها  BAHA) والتي تعني (سماعه تغرس على العظم) بأنها الحل الأمثل للأطفال المولودين بعيب خلقي في الأذن الخارجية والوسطى وللكبار الذين لا يستطيعون الاستفادة من السماعة الخارجية بسبب نقص السمع العصبي أو نتيجة للإفرازات المتكررة من الأذن أو نقص السمع العصبي –عصبي توصيلي – أي (نقص سمع مختلط ) – الحسي في جهة واحده .
من جانبه عبر المريض محمد الصفان عن بالغ سعادته بهذا الانجاز الطبي المتقدم الذي قام به قسم الأنف والإذن والحنجرة بقيادة الدكتورة ليلى التلمساني والذي كان بالغ الأثر على حياتي العملية وعودة الاستجابة للسمع و احمد الله عز وجل على النعمه التي انعمها الله علي .
وعبر مدير جامعة الدمام المشرف العام على المستشفى الجامعي بالخبر الدكتور عبد الله بن محمد الربيش عن سعادته بما حققه المستشفى الجامعي بزراعة السماعة العظمية للمريض محمد الصفان في قسم الأنف والأذن والحنجرة مؤكدا بان ذلك يعد انجازا على مستوى متقدم قامت به الدكتورة ليلى التلمساني والطاقم الطبي وان هذه الزراعة أدخلت البهجة والسرور على المريض بعد أن كان يعاني قصورا في السمع والحمد لله تم إخضاعه لهذه للعملية وهو الآن يعيش حياته بشكل طبيعي .
و أكد الربيش بان المستشفى الجامعي حريص على التوسع المستقبلي في إجراء العمليات بشكل اكبر واستيعاب لعدد اكبر من العمليات خلال الأعوام المقبلة بإذن الله وان ذلك خاضع لما سيشهده المستشفى من توسعات مستقبليه بإذن الله .

وأشارت الدكتورة ليلى التلمساني بان مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر سينظم في نوفمبر المقبل أول ورشة عمل لجراحة (الباها) على مستوى المملكة وذلك لتدريب الأخصائيين والاستشاريين على كيفية إجراء العملية (عملية غرسه السماعة العظمية ) وذلك بحضور امهر المختصين في المجال على المستوى العالمي و أكدت بان المستشفى الجامعي حريص كل الحرص على التوسع في كافة المجالات وإجراء العمليات الطبية المتقدمة على المستوى العالمي وإخضاع الممارس الصحي على التدريب من خلال ورش العمل المستمرة على مدار العام ، وهذا ما يزيد ويرفع من قدرة الطبيب السعودي على الممارسة المهنية الصحية وتبادل الخبرات بين أصحابها مقدمة الشكر والثناء لإدارة جامعة الدمام على الدعم المتواصل في تسهيل الطرق وتذليل الصعاب في سبيل الرقي بالخدمات الطبية المقدمة للمجتمع على كافة فئاته .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد