خطر الاصابة باضطرابات نفسية تزيد لدى المبتسرين

مجلة نبض(رويترز):قالت دراسة تنشر يوم الاثنين ان الاطفال المبتسرين يزيد لديهم خطر الاصابة باضطرابات عقلية حادة من بينها الذهان والاضطراب الثنائي القطب والاكتئاب .

ووجد علماء في بريطانيا والسويد ان احتمال الاصابة بمرض نفسي عند سن 16 وأكبر يزيد ثلاث مرات عند الاشخاص الذين ولدوا مبكرا جدا اي خلال فترة حمل اقل من 32 اسبوعا بالمقارنة مع الاشخاص الذين ولدوا بعد فترة حمل طبيعية.

ويعتقد الباحثون ان زيادة الخطر ربما ترجع الى اختلافات بسيطة ولكن مهمة في نمو المخ في الاطفال الذين يولدون قبل فترة الحمل الكاملة التي تستغرق 40 اسبوعا.

وتفاوت الخطر اعتمادا على الحالة فقد زاد احتمال الاصابة بالذهان 2.5 مرة بالنسبة للخدج وزاد احتمال الاصابة بالاكتئاب الحاد ثلاث مرات والاضطراب الثنائي القطب 4.7 مرات بالمقارنة بالنسبة للاطفال الذين ولدوا قبل 32 اسبوعا.

ووجدت ايضا الدراسة التي ستنشر في ملفات الدورية العامة للطب النفسي زيادة اصغر ولكن مهمة في الاخطار النفسية بالنسبة للاطفال الذين يولدون مبكرا بشكل متوسط اي بين 32 و36 اسبوعا.

وقالت تشيارا نوسارتي من معهد الطب النفسي في كينجز كوليدج بلندن والتي رأست البحث انه اثبت وجود “علاقة قوية جدا” بين الولادة المبكرة والاضطرابات النفسية.

وقالت للصحفيين “نظرا لاننا درسنا فقط الحالات الاشد التي اسفرت عن دخول مستشفى فربما تكون هذه العلاقة اقوى بالمعني الحقيقي.”

ولكنها شددت على ان “غالبية الاشخاص الذين ولدوا مبكرا لا يعانون من مشكلات نفسية او معرفية وهم اصحاء تماما ويؤدون وظائفهم بشكل طيب.”

وقالت ان هذه الاضطرابات تشمل مابين واحد وستة في المئة من المجموع ككل.

واضافت في بيان ان “التحديد المبكر للاشخاص المعرضين قد يؤدي الى احتمال منع (حدوث خلل) ونتائج افضل.

“أي دراسة تلقي الضوء على الاسباب غير المعروفة بعد لمعظم الامراض العقلية ونمو المخ قد تكون خطوة مهمة للامام.”

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد