دراسة: لا توجد على الأرجح صلة بين استخدام المحمول وسرطان المخ

مجلة نبض(BBC): أظهرت دراسة نشرت نتائجها مؤخرا أنه لا توجد على الأرجح علاقة بين استخدام الهاتف المحمول والإصابة بسرطان المخ، وتأتي نتائج هذه الدراسة في سياق الجدل المستمر منذ نحو عشرين عاما بشأن مخاطر المحمول.

أجرت الدراسة مؤسسة في الدنمارك لبحوث السرطان وشملت العينة نحو 358 ألف شخص يستخدمون المحمول منذ 18 عاما على الأقل.

وقال معدو الدراسة إن النتائج أظهرت أن مخاطر الإصابة بسرطان المخ لدى هؤلاء لا تزيد عن أي شخص أخرى.

من بين أفراد العينة تبين إصابة 356 شخصا بأحد أنواع أورام المخ، بينما أظهرت الفحوص إصابة 846 بأورام سرطانية في الجهاز العصبي.

وأكد الباحثون أن هذه الأعداد تماثل تقريبا معدلات الإصابة لدى الذين لا يملكون الهاتف المحمول.

مع ذلك اوصى الباحثون مستخدمي المحمول بإجراء فحوص دورية للتأكد من عدم وجود خلايا مسرطنة على المدى الطويل. كما أكدوا ضرورة متابعة تأثيرات هذه الهواتف على صغار السن.

وكانت دراسات أخري قد توصلت إلى نتائج ممالثة في السنوات الأخيرة.

وانتشر الهاتف المحمول في أنحاء العالم بأسرع من المتوقع، و يقبل الكثيرون حاليا على اقتناء الأجيال الجديدة من الهواتف التي تجمع بين صفات جهاز الاتصال والكمبيوتر.

إلا أن دراسات أخرى واصلت التحذير من مخاطر المحمول ما حدا بمنظمة الصحة العالمية لإعلان أنه قد يسبب على الأرجح السرطان.

لكن الخبراء يقولون إن هذا التصنيف وفقا لمعايير المنظمة يضع الهاتف المحمول في درجة مماثلة للقهوة لأن التحذير يؤكد على ان هذه الصلة” لا يمكن استبعادها ولا يمكن أيضا تأكيدها”.

يشار إلى ان وزارة الصحة البريطانية تنصح من هم أقل من 16 عاما بعدم استخدام المحمول إلا في حالات الضرورة، وعلى ان تكون المكالمة قصيرة بقدر الإمكان.