17 % نسبة تفشي السكري بين سكان المملكة والعلاج مرتبط بتغيير السلوك

مجله نبض – وزارة الصحة : حذر مساعد مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية للصحة العامة الدكتور خالد التركي من انتشار مرض السكري الفتاك بالمملكة والتي وصلت نسبته ما بين ١٦ إلى ١٧٪ من السكان وأنها في ازدياد، مشيرا إلى انه يمكن التعامل مع هذا المرض والوقاية منه في تغيير سلوك الناس في الحياة العصرية والترف الغذائي في حال تغيير فكر الأكل وثقافة المشي بحيث يكون أساسيا في حياتهم.

جاء ذلك عقب افتتاحه للملتقى العلمي للمستجدات علاج أمراض السكري بفندق كورال انترناشيونال بمحافظة الخبر والذي نظمته وكالة رواد الإعلام صباح أمس الأول تحت رعاية مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح الصالحي.

وقال التركي: انه لا يمكن للطبيب وحده علاج مريض السكر فقط، فهناك تجربة ناجحة للمديرية ساهمت في رفع الوعي والتخاطب مع المرضى وغير المرضى المعرضين للإصابة، وذلك بالتعاون مع شركاء من داخل الوزارة وهم التمريض أخصائي الغداء والتغذية والمراقب الصحي، وهناك جهات خارجية من حكومية من أمانات وبلديات وجهات تعليمية، وكذلك القطاع الخاص ومنهم وكالة رواد الإعلام التي بادرت مشكورة بهذه المساهمة في توعية المجتمع والكادر الطبي خصوصا الطلاب المستجدين الذين نعوّل عليهم الكثير في مجال التوعية والوقاية.

وأوضح رئيس الملتقى الاستاذ مبارك الفاضل أن أكثر من ٢٠٠ متخصص حضروا الملتقى في أول أيامه من الرجال والنساء . وذكر أن هناك أكثر من ورقة عمل ستقدم بالملتقى يقدمها استشاريون ومتخصصون، مؤكداً على أن اللجنة العلمية المختصة طرحت محاور للملتقى وتلقت العديد من المشاركات من داخل وخارج الوطن، واختارت الأوراق المناسبة بعد أن قيمتها هيئة التخصصات الصحية ومنحتها 15 ساعة تدريب طبي مستمر معتمدة لكل مشارك .

وأكد على أن هذا الملتقى العلمي يأتي لأهمية هذا المرض الذي يشكل هاجسا للجميع ويؤرق الجميع حيث حاولت اللجنة أن تقدم المستجدات لعلاج هذا المرض بهدف تحسين الرعاية وزيادة الوعي لدى العاملين في المجال الصحي وأيضا المتعاملين مع المرض واخصائيي التغذية وتبادل الخبرات بين الجميع.وفي نهاية الحفل تم تكريم الجهات الداعمة من القطاعات الحكومية والخاصة والمحاضرين .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد