د.عطيه: الباراسيتامول أأمن وأخطر مسكن !!

مجلة نبض – أشجان المسعودي: المسكنات هي من اكثر الادوية استخداما على مستوى العالم, وهي تعرف على انها الادوية التي تقلل الالم.و حول المسكنات أنواعها و أضرارها يتشرف قسم التثقيف الصحي باستضافة الدكتور عطيه جبر أستاذ علم الأدوية و العلاجات – جامعة القصيم – جامعة السويس واخصائي امراض الباطنة و الكبد في سلسلة من المقالات.

حيث ذكر د. عطية ان المسكنات نوعان :

  • النوع الاول : وهي المسكنات البسيطة للألم الطفيف و المتوسط  مثل الم الاسنان والصداع و الم العضلات و المفاصل.
  • النوع الثاني : فهو للآلام الشديدة مثل الام الذبحة الصدرية والسرطان والالام الناتجة عن الحوادث وغيرها

وبمقاله اليوم يستعرض الأضرار الجانبية للمسكنات التي تستخدم في اللآلام الطفيفة و المتوسطة وهي كثيرة جدا واحيانا تكون خطيرة بل ومميتة اذا لم ينتبه اليها, و اكثر هذه المسكنات استخداما هما

  1. الباراسيتامول .
  2. المركبات الغير ستيرودية (NSAIDS).

وبادئ ذي بدء لابد ان نعرف أن هناك فرقا كبيرا بين هاذين المجموعتين سواء في مكان وطبيعة العمل وكذلك في الاضرار الجانبية.

الباراسيتامول :هو اكثر المسكنات شيوعا لما عرف عنه من امان وعدم وجود اثار جانبية له على المعدة والدم والحمل و الكلى , وهي الاثار الجانبية  المرتبطة بالمجموعة الثانية(NSAIDS).

ورغم ذلك فاني دائما أُعلم طلبتي هذه الجملة عن الباراسيتامول ( انه  أأمن مسكن ولكنه في نفس الوقت هو اخطر مسكن بل و ربما يكون مميتا ).

دعونا نتجول في اطار هذه الجملة الجامعة المعبرة

اولا كيف يسكن الباراسيتامول الالم ؟

ينتج عنه تقليل تصنيع مادة  COX-3الذي يوجد في المخ و النخاع الشوكي , و لذا يسكن الالم  عن طريق تثبيط البروستاجلاندين  و هي مواد تساعد في احداث الالم , و كذلك وجد حديثا ان الباراسيتامول يعمل محفزا على مستقبلات السيروتونين و الكانابينيويد في المخ مما يجعل له تسكينا للالم يشبه الاسبرين و الادوية الاخرى الشبيهة به .

و هنا يلاحظ ان الباراسيتامول لا يعمل ابدا في اماكن طرفية غير المخ , بمعنى انه لا يؤثر على COX-1 في انزيم المعدة و الرئتين و الكلى  وهذا ما يفسر عدم وجود اضرار جانبية للباراسيتامول على المعدة وكذلك على مرض الربو الشعبي و الكليتين .

كما ان الباراسيتامول لا يؤثر على الصفائح الدموية و يلاحظ كذلك ان الباراسيتامول لا يؤثر على انزيم  COX-2 و الذي ينشا في  اماكن الالتهابات , ولذا نستطيع ان نقول ان الباراسيتامول ليس مضادا للالتهابات و اذا اعطيناه لمريض لديه التهابات  في الركبتين مثلا فهو يعمل كمسكن مركزي ولا يؤثر على هذه الالتهابات عكس(.(NSAIDSفلها تاثير مضاد للالتهابات حيث انها تثبط هذا الانزيم في الاماكن الطرفية من الجسم ايضا .

ثانياً الاضرار الجانبية للباراسيتامول :

ربما يلاحظ القارئ ان هذا الدواء آمن على المعدة و الكلى و الرئتين و كذلك الصفائح الدموية ,ويعطي ايضا في الحوامل وهذا هو تفسير الجزء الاول في المقدمة و التي تقول ان الباراسيتامول هو أأمن مسكن وتفسير ذلك واضح هو انه لا يؤثر على تصنيع مادة البروستاجلانين  الطبيعية و الهامة جدا  في هذه الاماكن : المعدة , الكلى , الصفائح الدموية ,الرئتين , و بالتالي لا يؤدي الى قرح في المعدة او نزيف او فشل كلوي او ضيق في الشعب الهوائية في مرض الربو الشعبي كما تفعل مجموعة (NSAIDS) و التي سوف ياتي ذكرها في المقال القادم ان شاء الله .

و الان ما هي تفسير الجزء الثاني من جملة ( ربما يكون اخطر مسكن بل ربما  يؤدي الى وفاة الانسان ) :

يحدث هذا فقط اذا استخدم الانسان جرعات كبيرة عن طريق الخطأ او ربما بغرض الانتحار كما يحدث في الدول الغربية فالباراسيتامول حيث انه متاح بدون وصفة طبية فيسهل الحصول عليه , وهو يعد من اكثر الادوية سببا في الانتحار في الخارج واكثرها سببا للفشل الكبدي الحاد  .

و الجرعة السامة تتراوح ما بين 7-10 جرام للانسان البالغ , و تفسير هذا الضرر الشديد للكبد عند استخدام هذه الجرعات العالية هو ان الباراسيتامول في الجرعات العادية و هي حتى 4 جرام للبالغ يتكسر معظمه في الكبد و الكلى عن طريق الدمج مع حامض الجلوكورونك و السلفا و جزء بسيط جدا يتكسر عن طريق الاكسدة الى مركب نشط و الذي يتم دمجه بدوره مع مادة الجلوتاثيون المختزلة و يتم التخلص منه.

عند زيادة الجرعة يتم استنفاذ مادة الجلوتاثيون الحامية لخلايا الكبد و الكلى و يصبح المركب النشط حرا مما يؤدي الى ضرر مباشر بخلايا الكبد على مستوى غشاء الخلية و الميتوكوندريا و غيرها مما يؤدي الى التهابها و موتها بعد ذلك .

و ربما فكرة الضرر الذي يحدث من الباراسيتامول على خلايا الكبد يأتي من المركبات النشطة المؤكسدة و التي تاتي نتيجة تكسيره في الكبد و الكلى و من هنا جاءت فكرة العلاج و هي زيادة القدرة المختزلة للكبد و هي مادة الجلوتاثيون عن طريق مواد مختزلة ايضا مثل مادة الميثيونين و الاسيتيل سيستين .

و كلما كان استخدامها مبكرا كلما كانت النتائج افضل في حماية الكبد و الكلى .

مرضى الكبد و الكلى  و الباراسيتامول:

بما ان الكبد اساسا و الكلى جزئيا هما المسؤولان عن تكسير دواء الباراسيتامول في الجسم و لذلك فانه من البديهي ان نقلل جرعة الباراسيتامول المستخدم كمسكن في هؤلاء المرضى حيث تنخفض الجرعة القصوى من 4 جم في الاصحاء الى 2 جم يوميا في هؤلاء المرضى و الا سوف يحدث ضرر مشابه لما سبق شرحه رغم ان الجرعة لم تتعدى الحدود العلاجية .

ملاحظات اخرى على الاضرار الجانبية للباراسيتامول :

  • من الممكن ان يؤدي الى حدوث طفح جلدي و حساسية جلدية كأي دواء اخر و هي طفيفة و غير ذي اهمية بيد انه امن ايضا في الاطفال كخافض للحرارة حتى لو كانت هذه الحرارة ناتجة من انفلونزا او نزلات برد مقارنة بالاسبرين الذي لا يستخدم في مثل هذه الحالات حيث انه ربما يؤدي الى مرض خطير  في الكبد و المخ يسمى  Reye’s Syndrome .
  • الباراسيتمول يعتبر من نوع (Class-B)  وهو المسكن المفضل اثناء الحمل و في جميع مراحل الحمل يعتبر آمنا مقارنة بالمسكنات الأخرى شبيهة الأسبرين من نوع (CLASS-C) فهي آمنة في الستة اشهر الاولى من الحمل بينما (CLASS-D) فهي غير آمنة بالثلاثة الاشهر الاخيرة من الحمل لما لها من اضرار كثيرة في هذه الفترة سوف يأتي ذكرها في المقال التالي ان شاء الله .

هذه التدوينة تحتوي علي 2 تعليقات

  1. كتبت الجرعة الخطرة وكأننا نعرفها فهلا اعطيتنا الجرعة الخطرة بعدد الاقراص ولكم من جزيل الشكر

    • كل حبة عادة تكون 500 ملجرام ( راجع الروشته )
      حبتين تساوي 1 جرام ( 1000 ملجرام ).
      يجب تجنب تناول أكثر من 8 حبات خلال 24 ساعه ابتداء من أول حبة تناولتها.
      يجب عدم تناول أكثر من حبتين كل 4-6 ساعات.

إضافة رد