دراسة: ارتفاع وفيات النساء بسرطان الرئة في بعض الولايات الأمريكية

مجلة نبض- رويترز قالت دراسة شملت أكثر من مليون امرأة إن معدلات الإصابة بسرطان الرئة شهدت انخفاضا في جميع أنحاء الولايات المتحدة على مدى العقد الماضي لكن حالات الوفيات من جراء هذا المرض ثابتة أو تتزايد بين النساء في منتصف العمر في الجنوب والغرب الأوسط.

وقال الباحثون إن النتائج التي نشرت يوم الاثنين في دورية علم الأورام الاكلينيكية (Journal of Clinical Oncology) تشير إلى الحاجة لعمل سياسي واستراتيجيات أقوى للحد من التدخين في الاجيال الجديدة من الرجال والنساء في جميع الولايات الأمريكية.

وقال أحمدين جمال الذي اشرف على كتابة الدراسة والباحث في جمعية السرطان الأمريكية في اتلانتا بجورجيا “نعم نحرز تقدما في خفض معدلات الوفيات من سرطان الرئة لكن هناك وباء جديد حقا وعلينا أن نلتفت إلى زيادة معدلات الوفيات بين النساء.”

وتشير المراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها إلى أن سرطان الرئة هي في الوقت الراهن سبب الوفاة بين كل أربع وفيات بالسرطان في الولايات المتحدة مما يجعله السرطان الأكثر فتكا.

لكن وفيات سرطان الرئة بين الرجال والنساء في انخفاض منذ التسعينات بفضل حملات الصحة العامة والسياسات الحكومية مثل فرض الضرائب على السجائر وحظر التدخين بغرض تشجيع الناس على الاقلاع عن التدخين وصرف الشباب عن التدخين.

وأظهرت أبحاث سابقة أن النساء المولودات في عام 1950 وبعد ذلك استثناء من الانخفاض الذي طرأ في الآونة الاخيرة.

ويلقى باللوم عادة على الاتجاهات الاجتماعية في فترة الستينات والسبعينات عندما بدأت المرأة تدخن في سن المراهقة.

لكن فريق جمال مع زملاء في المعهد الوطني للسرطان بحثوا في بيانات الوفيات الوطنية لمعرفة ما إذا كانت هناك أي أنماط محلية كذلك.

وتستند الدراسة على بيانات لأكثر من مليون امرأة أمريكية بيضاء تتراوح أعمارهن بين 35 إلى 84 عاما توفين بسرطان الرئة بين عامي 1973 و 2007. وقارن الباحثون بين 23 ولاية منها 10 في الجنوب وستة في الغرب الأوسط وكاليفورنيا ونيويورك.

وبين السبعينات و 2007 كان خطر الموت من سرطان الرئة أعلى بين النساء المولودات في الثلاثينات. ثم انخفضت المعدلات بين النساء المولودات خلال العقد التالي.

وعندما جاءت فترة مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية من الأطفال في أواخر الاربعينات والخمسينات ارتفع عدد النساء الشابات اللاتي يمتن من سرطان الرئة مرة أخرى ولكن في بعض الولايات فقط.

وقال جمال إن ضعف العمل السياسي في مكافحة التدخين قد يكون وراء وفاة عدد أكبر من النساء في ولايات الجنوب والغرب الأوسط مشيرا إلى أن ولاية كاليفورنيا كانت رائدة في السياسات القوية المكافحة للتبغ واستدرك بقوله إن ربط خفض معدل وفيات سرطان الرئة بذلك لا يزال مجرد تكهنات في هذه المرحلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد