التعليم العالي تلغي ترخيص الكليات العالمية

مجلة نبض – التعليم العالي : ألغت وزارة التعليم العالي التراخيص الممنوحة لإحدى مؤسسات التعليم العالي الأهلي، وهي الكليات العالمية حسب القرار الوزاري رقم 3-83673-1433  وتاريخ 4-8-1433هـ، وذلك بناء على ما وردها من تقرير الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي، وتقارير اللجان المختصة، والتي كُلفت بتقييم وضع الكليات، وبعدما أمهلت الوزارة الكلية أكثر من سنة لمحاولة تحسين أوضاع ومخرجات هذه الكليات، إلا أنها لم تحقق المتطلبات.

وأوضح وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية، الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، أن الوزارة كلفت الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي بإعداد تقييم شامل عن هذه الكليات، مشيراً إلى أن ردود الهيئة جاءت بأن الوضع الحالي لا يمكن السماح باستمراره، كما أوصت بسحب التراخيص الممنوحة لهذه الكليات.

وذكر أن الوزارة كلفت معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات بإجراء اختبار الفصل الثاني من العام الدراسي 1432- 1433هـ في المناهج المدرسية لهم خلال الفصل، وذلك للتأكد من المستوى التحصيلي للطلاب والطالبات، مؤكداً أنه تبين تدني مستوى الطلاب الأكاديمي بشكل غير مقبول.

وأضاف الدكتور العوهلي أن الوزارة شكلت مجلس أمناء لهذه الكليات؛ لتقييم الوضع الداخلي للكليات، وكان قرار المجلس في جلسته الأولى تعذر إصلاح الأوضاع الأكاديمية والإدارية والمالية لهذه الكليات.

وأشار إلى أن كل الإجراءات التي قامت بها الوزارة، ومن ثم القرار الوزاري بسحب التراخيص، يعتبر إجراء للحفاظ على مصلحة الطلاب والطالبات، وأهمية ضبط مخرجات التعليم العالي.

وحول وضع الطلاب والطالبات بعد قرار سحب التراخيص أفاد الدكتور العوهلي أن الوزارة شكلت لجاناً وفرق عمل من أعضاء هيئة التدريس، وإداريين من النساء والرجال؛ لمقابلة الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم في قاعات مجهزة.

وبيّن الدكتور العوهلي أنه تم إرسال رسالة نصية، ورسالة أخرى عبر البريد الإلكتروني لجميع طلاب وطالبات الكليات؛ لتعبئة استمارة إلكترونية على موقع الوزارة صممتها خصيصاً لهؤلاء الطلاب، ليقوم الطلاب والطالبات بتسجيل معلوماتهم، ووضع خياراتهم ضمن عشر جامعات حكومية وأهلية، مشيراً إلى أن اللجان وفرق العمل ستعمل على فرز وتدقيق البيانات، وترشيحهم للجامعات الحكومية والأهلية البديلة خلال أسبوعين من استلام الطلب.

وشدّد الدكتور العوهلي على أهمية مخرجات الكليات والجامعات الأهلية، وأن الوزارة تقوم بجولات رقابية لمتابعة الوضع العلمي والأكاديمي، مؤكداً على أهمية تحقيق هذه الكليات والجامعات للرسالة التي من أجلها تم الترخيص لها. 

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

  1. ن.ه قال:

    عقبال كل الكليات الاهليه
    افتحو التخصصات بفلوس في الجامعات الحكومية وخلو المستثميرين يدفعو قيمة المباني
    وياخذو من الارباح

إضافة رد