صحة المدينة تكثف جهودها خلال شهر رمضان المبارك

مجلة نبض-واس : أعدت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة خطة صحية متكاملة بغية تحقيق أعلى مستوى من الأداء للخدمات الصحية للأهالي والمقيمين وزوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم خلال شهر رمضان المبارك .

وأوضح مساعد المدير العام لشؤون الحج والعمرة بصحة المدينة المنورة منير بن مصطفي الحموي أن الخطة تشتمل على منظومة متكاملة من البرامج العلاجية والوقائية والإسعافية بالمستشفيات والمراكز الصحية ومنافذ الدخول الجوية والبحرية ومناطق سكن المعتمرين وعلى الطرق الرئيسية المحورية المؤدية من وإلى المدينة المنورة لتقديم خدمة طبية متكاملة ومميزة للمعتمرين وزوار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم . وبين أن المراكز الصحية توزعت على كل من مركز صحي باب جبريل بالمسجد النبوي ومركز صحي الصافية ومركز المراقبة الصحية بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي ومركز المراقبة الصحية بمطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز ومركز المراقبة الصحية بميناء ينبع التجاري فيما تشمل المستشفيات المعنية بطوارئ شهر رمضان مستشفى الملك فهد ومستشفى أحد ومستشفى الأنصار ومستشفى الميقات العام ومستشفى خيبر ومستشفى ينبع العام ومستشفى الحناكية ومستشفى الحمنة . وأشار الحموي إلى أنه سيتم التأكد من أن جميع القادمين عبر منافذ الدخول قد تم عمل الإجراءات الوقائية اللازمة تجاههم من حيث سابقة التحصين ضد الحمى المخية الشوكية باللقاح الرباعي البكتيرى وإعطاء العلاج الوقائي للقادمين من دول الحزام الإفريقي غير المستوفين لذلك بالإضافة إلى رصد جميع الأوبئة والأمراض المعدية والتعامل معها .

وستعمل المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة في إطار الخطة على توفير المناخ الصحي في المأكل والمشرب والمسكن ومن ذلك المرور على محلات تداول الأغذية والأطعمة والكشف على خزانات المياه بالإضافة إلى فرق الرش والتطهير التي تركز على أماكن التجمعات ذات المستوى البيئي المتدني إلى جانب الحرص على رفع مستوى الوعي الصحي لدى الزائرين من خلال تكوين فرق توعية صحية تقوم بدعم مراكز المراقبة الصحية بوسائل التوعية الصحية البصرية والسمعية والملصقات والكتيبات والنشرات التوعوية بلغات مختلفة .

أما فيما يخص الهدف الاستراتيجي المتعلق بتقديم الخدمات الإسعافية وعمليات النقل الإسعافي أفاد الحموي أن صحة المدينة قامت بدعم المستشفيات والمراكز الصحية والمنافذ الجوية بسيارات إسعافات جديدة تعمل بكفاءة عالية لخدمة المرضى والمصابين , مشيراً إلى أنه سيتم تقديم الخدمات الإسعافية لحالات الطوارئ واتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لضمان نقلها بصورة سليمة وجيدة للمستشفيات من خلال إدارة الطوارئ والنقل الإسعافي حيث سيتم التنسيق بين المستشفيات في حالات تحويل المرضى لضمان توفير الخدمة العلاجية للمرضى دون تأخير وبأسرع وقت ممكن بالإضافة إلى التنسيق مع مستشفيات القطاع الخاص عند الحاجة لتوفير أسرة شاغرة في الأقسام المهمة كالعناية المركزة فضلا عن التنسيق مع الإدارات الحكومية المعنية الأخرى مثل جمعية الهلال الأحمر و امن الطرق و الدفاع المدني في حالة الحوادث الكبيرة والكوارث الطبيعة لا سمح الله .

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply