مشاهدة الأطفال للتلفزيون لساعات أطول قد يعرضهم للسمنة

مجلة نبض – BBC :  أشارت دراسة كندية إلى أن الأطفال الذين يشاهدون التلفزيون لساعات أطول أسبوعيا في الفترة العمرية بين الثانية والرابعة يحتمل أن يزيد محيط خصرهم عند بلوغهم العاشرة.

وكشفت الدراسة أن الجلوس أمام التلفزيون لساعة إضافية أسبوعيا يمكن أن يزيد محيط خصر الطفل بمقدار نصف ميليمتر، وقد يقلل من لياقة العضلات.
وقامت الدراسة، التي نشرت نتائجها في دورية “BioMed Central”، بتتبع السلوك المرتبط بمشاهدة التلفزيون لدى 1314 طفلا.وينصح خبراء بعدم جلوس الأطفال أمام التلفزيون لأكثر من ساعتين يوميا.

ووجد الباحثون أن متوسط ساعات مشاهدة الأطفال للتلفزيون في بداية الدراسة كان يبلغ 8.8 ساعة أسبوعيا.وارتفع ذلك في المتوسط بمقدار ست ساعات خلال العامين التاليين لتصل متوسط عدد الساعات الأسبوعية إلى 14.8 ساعة في سن الرابعة والنصف.

وكان 50 في المئة من الأطفال المشاركين في الدراسة يشاهدون التلفزيون لأكثر من 18 ساعة أسبوعيا في هذا العمر، وذلك وفق ما قاله آباؤهم.

سمنة
وتقول الدراسة إن مشاهدة التلفزيون لـ18 ساعة في الرابعة والنصف من العمر ستؤدي إلى زيادة محيط الخصر بمقدار 7.6 مليمترات.
وتشير إلى أن مشاهدة التلفزيون لفترة أطول بمقدار ساعة أسبوعيا يمكن أن يقلل من المسافة التي يمكن أن يقطعها الطفل قفزا من نقطة وقوفه بمقدار 0.36 سنتميتر.

ويؤكد الباحثون على الحاجة لإجراء المزيد من البحث للتأكد مما إن كانت مشاهدة التلفزيون هي المسؤولة بصورة مباشرة عن ذلك.
وتقول الدكتور المشاركة في الدراسة ليندا باغاني، من جامعة مونتريال، إن هذا يبعث رسالة تحذير بشأن العوامل التي قد تؤدي إلى السمنة في فترة الطفولة.

وتنصح الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بعدم مشاهدة الأطفال الذين تجاوز الثانية من عمرهم التلفزيون لأكثر من ساعتين يومين.
وتضيف باغاني: “مشاهدة التلفزيون لساعات أطول يؤثر على الأشكال الأخرى من صور التعلم، ويعرض الأطفال لاحتمالية تعلم معلومات غير صحيحة حول تناول الأكل بصورة سليمة”.
وتؤكد الدراسة على أن العادات والسلوكيات تتشكل في مرحلة الطفولة، وربما تؤثر هذه العادات في أنشطتهم الرياضية في مرحلة البلوغ.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد