السمنة المفرطة تعرض الاطفال لامراض القلب

مجلة نبض – BBC : أشارت دراسة هولندية إلى أن قلوب الأطفال الذين يعانون من إفراط في السمنة معرضة لبعض المخاطر في سن مبكرة.ومع أن أمراض القلب عادة ما ترتبط بفترة منتصف العمر، إلا أن الدراسة رصدت إشارات تحذيرية بين الأطفال في الفترة العمرية ما بين عامين و12 عاما.

وتبين أن ثلثي الأطفال الذين شملتهم الدراسة، وعددهم 307 طفلا، ظهر عليهم في سن مبكرة عرض واحد على الأقل مثل ارتفاع ضغط الدم.ونشرت النتائج التي خلصت إليها الدراسة في دورية “أرشيف أمراض الطفولة”.وتعد السمنة مشكلة متنامية في مختلف أنحاء العالم، ويزداد أعداد المصابين بها في سن صغيرة.وعندما يكون مؤشر كتلة الجسم بالنسبة للأطفال في الثانية من أعمارهم أكبر من 20.5 يصنف الطفل على أنه يعاني من سمنة مفرطة، ويعاني من هم في الثامنة عشر من إفراط السمنة عندما مؤشر كتلة الجسم 35.

وقام باحثون من المركز الطبي الجامعي “VU” في أمستردام بتجميع البيانات من وحدة مراقبة ورعاية الطفولة في الفترة بين 2005 و2007.وقاموا بدراسة إشارات تحذيرية متعلقة بأمراض القلب لدى الأطفال الذين يعانون من إفراط في السمنة.وخلصت الدراسة إلى 62 في المئة من الأطفال الذين يعانون من إفراط في السمنة دون الثانية عشر لديهم إشارة أو أكثر تدلل على وجود مخاطر مرتطبة بالقلب والأوعية الدموية.وكان أكثر من النصف يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كما كانت هناك حالات انخفاض “الكولسترول الجيد” وارتفاع في سكر الدم.وقال الباحثون إن ذلك يمكن أن يفضي إلى “مرض في القلب والأوعية الدموية في سن البلوغ”.

وقالت دويران مادوك، ممرضة القلب لدى مؤسسة القلب البريطانية “من المقلق أن هذا العدد الكبير من الأطفال الذين يعانون من السمنة وجد أن لديهم عرض على الأقل مرتبط بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم ومشاكل مرتبطة بمستوى الكولسترول.”وأضافت “هذه مشكلة يمكن علاجها من خلال تجنب الصغار السمنة.”وأشارت إلى أن التأكيد على أهمية تناول الطعام بصورة صحية وممارسة الأنشطة البدينة في سن مبكرة سيساعد على الحفاظ على صحة القلب بالنسبة للأجيال المقبلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد