اكتشاف جين يرتبط بنمو سرطان البروستاتا

مجلة نبض- بي سي سي :
اكتشف فريق من العلماء تابع لجامعة إدنبرة جينا يقولون إنه ربما يساعد على تشخيص وعلاج سرطان البروستاتا.
وجاء ذلك خلال دراسة جينات تتحكم في تكوين غدة البروستاتا.

ووجد العلماء أن نسبة الجين، الذي يُعرف بـ”ديكورين” تكون قليلة في الأورام السرطانية مقارنة بنسبتها في خلايا البروستاتا الطبيعية.ويأمل الباحثون حاليا أن يصبح قياس نسب الجين اختبارا يُعتمد عليه لتشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا.وقام مجلس الأبحاث الطبي ومركز سرطان البروستاتا بالمملكة المتحدة بتمويل الدراسة التي أجراها علماء من مركز الصحة الإنجابية.ويعتقد العلماء أن الجين ربما يلعب دورا هاما في نمو السرطان

تشخيص المرض
ويقول رئيس الفريق البحثي الدكتور أكسل تومسون إنهم اكتشفوا خلال الدراسة أن نسبة الجين تكون أقل في الأورام مقارنة بالنسب في خلايا البروستاتا العادية، موضحا أن ذلك يوحي بأن الجين قد يساعد على تعطيل نمو السرطان.
وأضاف أنه في حال التأكد من ذلك، فإنه ربما يعني أن نسب الجين ستساعد في المستقبل على تشخيص المرض والتعرف على مدى قوته.
وتأتي هذه النتائج جزءا من دراسة حول تأثير البيئة المحيطة بخلايا السرطان على نمو الورم.
وتقول الدكتورة كيت هولمز، من مركز سرطان البروستاتا بالمملكة المتحدة: “تكتسب هذه النوعية من الأبحاث الأولية أهمية حيث تساعدنا على التعرف على نمو سرطان البروستاتا والوصول إلى وسائل أفضل لتشخيص وعلاج المرض”.
وأضافت: “يموت كل عام نحو 10,000 شخص بسبب هذا المرض. ومع ذلك ليس لدينا الكثير من المعلومات حول كيفية ظهور ونمو الأورام”.
وتنشر النتائج التي خلص إليها الفريق البحثي بدورية “PLOS ONE” العلمية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد