موهوبو جامعة طيبة يبتكرون تطبيق (دليل الطوارئ) لدول الخليج العربي

مجلة نبض – المركز الإعلامي لجامعة طيبة :
قام  موهوبو وحدة برمجة تطبيقات الهواتف الذكية المشاركين في برنامج العلوم والتكنولوجيا المتطورة والذي تنظمه جامعة طيبة تحت رعاية مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بابتكار تطبيق (دليل الطوارئ) لدول الخليج العربي وإدراجه على موقع ابل ستور الشهير، أوضح ذلك وكيل جامعة طيبة المشرف على البرنامج الدكتور شايع بن يحي القحطاني .

وأشار د. القحطاني إلى أن البرنامج يحتوي على جميع أرقام الطوارئ مثل الشرطة و الدفاع المدني و المرور و امن الطرق بالإضافة إلى بعض الأرقام الهامة مثل طوارئ الماء و الكهرباء ويتم الاتصال بالرقم بمجرد الضغط عليه، وصمم ليخدم جميع دول الخليج العربي حيث يتم اختيار الدولة بالضغط على علم الدولة أولا فتظهر أرقام الطوارئ بالدولة التي تم اختيارها.
من جهته أشار  المشرف على وحدة برمجة تطبيقات الهواتف الذكية بالبرنامج الدكتور محمد زايد أن البرنامج سوف يتم رفعه على موقع ابل ستور خلال هذا الأسبوع و من المتوقع ان يلاقي هذا البرنامج إقبالا كبيرا من مستخدمي الآيفون بدول الخليج العربي.
وأبان د. زايد بأنه منذ التحاق الطلاب الموهوبين  بوحدة برمجة تطبيقات الأجهزة الذكية بدءوا بتعلم قواعد و أساسيات برمجة تطبيقات الآيفون و الآي باد، وكيفية تصميم و تنفيذ برنامج متكامل بلغة (الاوبجكتف سي) و ذلك من خلال البيئة التطويرية (اكس كود) و التي لا تعمل إلا على أنظمة ابل ماكنتوش.
وأضاف د. زايد بأنه على الرغم من حداثة الموضوع وعدم وجود خلفية عن البرمجة لدى الطلاب إلا أن الطلاب الموهوبين أظهروا قدرات عالية في استيعاب الموضوع، وإجادة برمجة تطبيقات الأجهزة الذكية، و قد قام الطلاب الموهوبين بتصفح موقع ابل ستور للتعرف على التطبيقات الموجودة بالفعل، ولمس الطلاب الموهوبين قلة عدد التطبيقات العربية على الموقع فكان ذلك دافعا و حافزا لهم ليقوموا بتصميم و تنفيذ العديد من البرامج باللغة العربية ثم يتم رفع هذه البرامج إلى موقع ابل ستور لتصبح متاحة للتحميل للجميع بشكل مجاني.
وذكر د. زايد بأن من ضمن البرامج التي نفذها الطلاب بالوحدة هي  برامج لتعليم الوضوء، و التيمم، والصلاة للأطفال، مشيراً إلى أن الموهوبين يتعلمون بصورة أسرع من خلال البرامج المتاحة لهم على الآيفون و الآي باد، ولذا يجب أن يتم الاستفادة من هذه الظاهرة بتوفير التطبيقات المفيدة لهم والتي تنقل لهم المعلومة في صورة مرئية من خلال الوسائط المتعددة المستخدمة بهذه التطبيقات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد