وفاة بريطاني بالجمرة الخبيثة يثير المخاوف حول انتشار المرض

مجلة نبض – رويترز :
قالت السلطات الصحية يوم الجمعة ان بريطانيا يتعاطى المخدرات توفي جراء اصابته بالجمرة الخبيثة مما سبب مخاوف من زيادة تفش للاصابة النادرة في اوروبا بين متعاطي الهيروين.وقالت وكالة حماية الصحة في بيان ان المتعاطي ربما يكون اصيب جراء تعاطيه هيروين ملوثا وان هناك ما لا يقل عن سبع حالات مماثلة في انحاء اوروبا.

وقال ديليس مورجان من وكالة حماية الصحة “من المرجح التعرف على … المزيد من الحالات في اطار التفشي المنتشر في دول الاتحاد الاوروبي.”

وأضافت الوكالة التي تأسست لحماية الصحة للوقاية من الامراض المعدية والبيئات الخطرة ان الاصابة بالجمرة الخبيثة بين متعاطي المخدرات نادرة جدا. وأرجع تفش للاصابة بالمرض في 2009-2010 في اوروبا ايضا إلى هيروين ملوث لكن قبل ذلك الحين لم يجر الابلاغ سوى عن حالة واحدة وكانت في النرويج عام 2000 .

وقالت وكالة حماية الصحة انه منذ يونيو حزيران 2012 سجلت حالات اصابة بالجمرة الخبيثة بين متعاطي الهيروين في اوروبا ثلاثة منها في المانيا واثنتان في الدنمرك وواحدة في فرنسا واخرى اسكتلندا. واضافت “من غير الواضح حتى الان ما اذا كانت هذه (الوفاة) وحالة في اسكتلندا في نهاية يوليو لهما صلة بالتفشي في اوروبا لكن وكالة حماية الصحة ستواصل مراقبة الوضع.”

ولم تتوفر تفاصيل اخرى بشأن الضحية البريطاني الذي توفي في مستشفى في بلاكبول بشمال انجلترا.

والجمرة الخبيثة بكتريا شائعة الى حد بعيد ويمكن ان تستخدم كسلاح بيولوجي. ويتعذر حينها علاجها بالمضادات الحيوية.

ولا تنتقل الاصابة بالجمرة الخبيثة مباشرة من شخص مصاب لاخر. ويمكن ان تأتي في عدة اشكال بينها اصابة الجلد والرئة التي تبلغ نسبة الوفاة فيها 75 في المئة واصابة الجهاز الهضمي التي يمكن ان تتطور الى اصابة الدم وتؤدي الى الوفاة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد