دراسة: 90 % من مديري مستشفيات «الصحة» غير مؤهلين إدارياً

مجلة نبض – متابعات :
قالت دراسة علمية أن 90 في المائة من مديري مستشفيات وزارة الصحة في المملكة لا يحملون مؤهلا دراسيا في تخصص الإدارة الصحية. جاء ذلك خلال الملتقى الرابع الذي نظمته الجمعية السعودية للإدارة الصحية أخيرا في كلية المعرفة في الرياض كما ذكرته “الاقتصادية” .وذكر الباحث الدكتور حمود الشمري استشاري الإدارة الصحية والمدير التنفيذي لمستشفى الدكتور عبد الرحمن المشاري، خلال عرضه لدراسته في الملتقى، أن هذه الدراسة أجريت على جميع مديري مستشفيات وزارة الصحة في المملكة، موضحاً أن 34 في المائة من مديري المستشفيات يحملون مؤهلا أقل من البكالوريوس، فيما يرى 89 في المائة من مديري المستشفيات أنهم قادرون على قيادة الدفة الإدارية في المستشفيات بالخبرة والممارسة وليس بالمؤهل.وحول سبب قبولهم بالمنصب أوضح الدكتور الشمري أن إيجابياتهم تنوعت بين عدم وجود البديل المناسب، والمساهمة في خدمة القطاع الصحي في المنطقة، والترقية الوظيفية “إما أن يكون قد حصل على ترقية أو يطمح للترقية إلى منصب أعلى”، وتحقيق الذات، والنفوذ الاجتماعي، والحوافز المادية.

وأشار الباحث الشمري إلى أن أبرز المشكلات التي تواجه مديري المستشفيات هي نقص الكوادر الطبية والإدارية المؤهلة، ومركزية الإدارة العليا (مثلا: الشؤون الصحية في المنطقة)، محدودية الصلاحيات الممنوحة لمدير المستشفى، وعدم القدرة على تحقيق مطالب المجتمع، والضغوط الاجتماعية الخارجية (مشاكلات المحسوبية والواسطة).

من جانبه، أوضح البروفيسور خالد سعد بن سعيد رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية، خلال كلمته أن هذا الملتقى يركز على الاحتياجات التدريبية في الإدارة الصحية، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى لإبراز هوية الإدارة الصحية وذلك بالتواصل مع ذوي العلاقة بالتخصص لتحقيق أهداف الجمعية وتفعيل أنشطتها، للوصول إلى أعلى مستويات الأداء في مجال الإدارة الصحية.

وأعلن البروفيسور خالد بن سعيد أن الجمعية تشرفت بموافقة نائب خادم الحرمين الأمير سلمان بن عبد العزيز الرئيس الفخري للجمعية لرعايته مؤتمر الجمعية الذي سيقام بإذن الله في شهر شباط (فبراير) من العام الميلادي المقبل.وتوصل الملتقى إلى عدد من التوصيات أبرزها تكليف فريق عمل لدراسة برامج الزمالة في الإدارة الصحية والمنفذة في الولايات المتحدة للاستفادة من المنهجية في تطوير قدرات المتخصصين، وتشجيع عمل الدراسات المتعلقة بالتدريب في الإدارة الصحية، وتشجيع مراكز التدريب لتبني دورات تدريبية تعنى بتغيير سلوك المتخصصين نحو الأفضل، وتقييم مخرجات التعليم بتخصص الإدارة الصحية في الجامعات السعودية وخاصة برنامج الماجستير في جامعة الملك سعود والتنسيق مع المعنيين للعمل على تطويره.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد