صحة المدينة المنورة تفعل نظام الإحالة إلكترونيا مع القطاع الخاص

مجلة نبض- واس:
اجتمع مساعد مدير عام الشؤون الصحية للخدمات العلاجية بالمدينة المنورة الدكتور محمد بن حامد الشلاحي مع مسؤولي المستشفيات الحكومية ومستشفيات القطاع الخاص بالمدينة المنورة لمناقشة نظام الإحالة الالكترونية ودورها الفعال في توفير الوقت والجهد والوصول إلى خدمة المواطن بأيسر وقت .
ودعا الاجتماع الذي عقد خلال اليومين الماضيين إلى التأكيد والحرص على تفعيل دور التعاون مع القطاع الخاص لإتاحة أكبر عدد ممكن من الأسرّة في المستشفيات الحكومية , إلى جانب مناقشة مواقع مكاتب التنسيق الطبي بالمستشفيات والقوى العاملة وتدريب العاملين في القطاع الخاص , والتواصل مع إدارة التنسيق الطبي لإعادة تدريب العاملين والموضوعات الأخرى ذات الصلة .
وأكد الدكتور الشلاحي على أهمية النظام في تطوير نطاق الإحالة وتزويد مستشفيات القطاع الحكومي وتفعيل انطلاق البرنامج بعد ما ثبت نجاحه خلال المرحلة التجريبية بنسبة 99 % ، مما يسّر على جميع العاملين في المنظومة الصحية التعامل مع الإحالة حسب معايير الجودة المطبقة عالميا .
وطرحت في نهاية الاجتماع عدة توصيات تضمنت تخصيص مكاتب للتنسيق الطبي بالمستشفيات الخاصة في أماكن مناسبة وتوفير أجهزة حاسب آلي وتوزيع أسم المستخدم وكلمة المرور الخاص بكل مستشفى بالإضافة إلى التواصل الدائم مع إدارة التنسيق وأهلية العلاج بصحة المدينة وكذلك التنسيق مع مدراء التنسيق الطبي وأهلية العلاج بمستشفيات القطاع الحكومي إلى جانب تدريب جميع العاملين على استخدام برنامج الإحالة الالكترونية ووضع قاعدة بيانات تكون مركزا أساسيا للتواصل مع وضع برامج إحصائية شاملة ، وتخصيص بريد إلكتروني للعاملين في الإحالة الالكترونية لسهولة التواصل وكذلك توجيه مدير التنسيق الطبي وأهلية العلاج بالقيام بجولات ميدانية والتنسيق حول استكمال إنشاء المكاتب في المستشفيات الخاصة .
يذكر أن الاجتماع يأتي في إطار استراتيجية وزارة الصحة التي ترى أن المنظومة الصحية لا تكتمل إلا بتضافر الجهود وأن يكون القطاع الخاص شريكا فعليا لتقديم أفضل الخدمات الصحية وفق تطبيق معايير الجودة والسلامة في كل ما تقدمه المستشفيات من خدمات للمريض .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد