د.نعيم الشعيبي : نصائح في الحج لمرضى القلب

مجلة نبض – سارة الغانم :
مما لاشك فيه، أن التعرض للمجهود البدني والانفعالات المختلفة وكثرة التنقل أثناء أداء مناسك الحج ،قد تؤثر على صحة الحجاج المصابين بأمراض القلب باختلاف أنواعها. وبطبيعة الحال مع هذه الأمراض المزمنة ، فإن المصاب بحاجة للمتابعة الطبية و استشارة طبيب القلب باستمرار ،و لاسيما فيما يخص السفر بصفة عامة ، فكيف إذا عزم نيته على أداء فريضة الحج.
و لكي ينعم الحجاج بأداء فريضتهم دون متاعب أو مضاعفات ،كان لزاماً علينا تسليط الضوء في هذه المقالة على المخاطر الصحية ، و الإجرءات الوقائية، و العلامات التي يجب التنبه لها، و غيرها .

لذلك يسرني استضافة د.نعيم الشعيبي – استشاري أمراض القلب و مختص في كهربائية القلب ،للإجابة على كثير من التساؤلات التي تهم الحجاج المصابون بأمراض القلب، و كذلك لتوجيه أهم النصائح و الإرشادات الصحية الخاصة بهم.

ماهي الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في مريض القلب ، حتى يتمكن من أداء فريضة الحج ؟
أمراض القلب كثيرة ومتعددة، بعضها البسيط و البعض الآخر خطير، لذلك فإن النصائح تختلف على حسب نوع وخطورة المرض.
فما يلزم مريض الجلطة القلبية قد لا يلزم المريض المصاب بإعتلال بسيط في كهربائية القلب ،والعكس كذلك صحيح. كما هومعروف فالحج يتطلب جهد بدني عالي من مشي ووقوف طويل وزحام شديد وساعات نوم قليلة ، والطبيب المعالج بإستطاعته تحديد ما إذا كان مريض القلب يستطيع تحمل عناء الحج أم لا.
على وجه العموم إذا كان مريض القلب يعاني من أعراض مثل: ألم الصدر ، وضيق النفس ،والتعب الشديد أثناء القيام بالمجهود البدني البسيط مثل المشي وصعود الدرج لا ينصح له بالذهاب للحج.

من هم المرضى الذين ينصحون بعدم الحج في الوقت الراهن ؟

المرضى الذين لاينصحون بالحج حالياً هم :
• المصاب بضعف شديد في عضلة القلب.
• المصاب بجلطة قلبية حديثة أقل من سنة.
• المصاب بأمراض صمامات القلب من إرتجاع شديد أو تضيق شديد.
• المصاب حديثاً بتسارع خبيث في ضربات القلب
كما لا أنصح أي مريض قلب بالذهاب للحج في حال لم يلتزم بمواعيد المراجعة مع طبيب قلب لفترة طويلة، حتى لـو لم يكن يعاني من أي أعراض، فلابد من إعادة تقييم حالته قبل الذهاب للحج.

ماهي العلامات أو الأعراض التي يجب التنبه لها ، لطلب المساعدة الطبية فور حدوثها ؟

أي شخص يصاب بأعراض القلب لا بد أن يطلب المساعدة فوراً، وخصوصاً المريض المصاب بأمراض القلب. من هذه الأعراض :
• ألم في الصدر لمدة اكثر من خمس دقائق وقد يكون الألم على شكل ألم حاد أو حرارة أو بإحساس ثقل على منطقة الصدر.
• ضيق وصعوبة في التنفس خاصة مع المجهود البسيط.
• ضيق النفس المفاجئ وقت النوم .
• خفقان شديد .
• إغماء أو شبه إغماء.

ماهي النصائح التي يجب أن يراعيها مريض القلب بشكل عام خلال أداء الفريضة ؟

على مريض القلب مراعاة التالي قبل وأثناء الحج:
• الحرص على مراجعة طبيب القلب لتقييم حالته الطبية قبل الحج.
• التعرف على الأعراض التي تستدعي المعاينة الطبية السريعة .
• التأكد من حمل جميع التقارير الطبية معه.
• التأكد من أخذ الأدوية الطبية بإستمرار.
• الحرص على أخذ كمية كافية من النوم والتغذية السليمة.
• الحرص على عدم بذل مجهود إضافي في أعمال غير واجبات الحج.
• الحرص على اختيار الأوقات التي تكون أقل زحاماً.
• الحرص على أن لايذهب وحيداً ، بل بمرافقة من يعرفه حتى يتمكنوا من مساعدته عندما يستدعى الأمر ذلك .
• على المريض المصاب بأمراض شرايين القلب الحرص على حمل الدواء الموسع للشرايين ( حبة تحت اللسان) معه أثناء الذهاب لمشاعر الحج.
• الحرص على التوقف عن أداء الشعيرة إذا شك المصاب بعدم استقرار حالته الصحية.
• تجنب الصدام والسقوط ، خصوصاً إذا كان المريض يستخدم أدوية مسيلة للدم .
• وأخيراً: الحرص على حمل ورقة تلخص حالته المرضية والأدوية التي يستخدمها.

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

إضافة رد