مؤسسة سويسرية تقدم خدمات المساعدة من أجل الانتحار !!

مجلة نبض – بي بي سي :

قبل عشر سنوات سافر بريطاني مصاب بمرض السرطان الى سويسرا وتجرع شرابا مميتا من الباربيتورات بغية الانتحار والى جانبه ابنه وابنته.

كانت هذه الحالة الاولى من بين اكثر من 180 حالة لبريطانيين يحصلون على مساعدات من أجل الانتحار في مؤسسة (ديغنيتاس Dignitas)، وهي مؤسسة سويسرية تأسست عام 1998 بغية تقديم مساعدة لاصحاب الامراض المزمنة والتي لا أمل في الشفاء منها للتخلص من حياتهم.

وبينما يعد القتل الرحيم و المساعدة على الانتحار اجراءات غير قانونية في بريطانيا، فان دولا اخرى امثال سويسرا تسمح بتقديم مساعدات من أجل الانتحار في ظروف خاصة، فيما تعد مؤسسة ديغنيتاس المنشأة السوسرية الوحيدة التي تقبل اجانب.

ونتيجة لذلك تستقبل المؤسسة في المتوسط 18 مواطنا بريطانيا يطرقون بابها سنويا منذ عام 2002، حيث يقدم الكثيرون منهم على السفر بدافع ما يواجهون من ظروف من اجل الانتحار خارج بلادهم.

ومع ايلاء اهتمام لتوقيت الموت وتفاديا للشعور بالالم، اصبحت النهاية البطيئة أسمى امنيات اناس امثال آن تورنر وبيتر سميدلي وجاكي ميكوك ممن يسافرون رحلتهم الاخيرة الى زيورخ.

وبالنسبة لمن يصاحبونهم في سفرهم، يكمن دوما الخوف من المثول للمحاكمة لكن حتى وقتنا هذا، لم يمثل اي ممن رافقوا البريطانيين ال182 للمحاكمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد