القحطاني: لم نكشف عن عودة أنفلونزا الخنازير حتى لا نفزع الحجاج

مجلة نبض – وزارة الصحة :
بعد أن أطل أنفلونزا الخنازير «H1N1» برأسه على المشهد المحلي من جديد، وأثار «الهلع» في مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض، نفى المتحدث الإعلامي باسم الشؤون الصحية في منطقة الرياض سعد القحطاني، أن تكون الشؤون الصحية أرادت إخفاء معلومات الإصابة «بأنفلونزا الخنازير» عن الرأي العام بعد مرور نحو 18 يوماً على اكتشافها، وقال «لم نرد إفزاع الحجاج أثناء أداء مناسكهم أو التأثير فيهم، كون الإصابة بالأنفلونزا أصبحت تحت السيطرة».

وذكر القحطاني أن تعامل المجمع الطبي مع المصابين كان جيداً منذ ظهور الحالة الأولى، «إذ تم عزل المصابين، ورفع الحالة القصوى في الإجراءات الطبية المتبعة ومنحهم اللقاح الفعال»، مشيراً إلى أن المجمع يخضع أقسامه إلى الرقابة الطبية عالية المستوى لمكافحة العدوى، ومنها تهوية الغرف والتأكد من نظافة الملابس.

وحــول عـــــلاج الــمواطنين من دول مجـلس الــتــعــاون الخليجي، قال القحطاني: «كثير من الدول تطلب علاج عدد من مواطنيها بسبب البرامج الطبية المقدمة، وبسبب البرامج الدينية التي يقدمها المجمع للنزلاء مثل الحج والعمرة والتقويم الديني للعودة إلى خدمة المجتمع مجدداً».

يذكر أن صحيفة «الحياة» نشرت عن اكتشاف نحو 8 حالات إلى جانب 27 حالة اشتباه، تم عزلهم وإخضاعهم للمزيد من الفحوصات «المخبرية»، إضافة إلى ظهور أعراض على أربعة موظفين من طاقم التمريض، ما استدعى منحهم إجازة لمدة 5 أيام.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد