د.السلمان لنبض: (توقع غير المتوقع) هذا ماننصح به المقدمين على تخصص الجراحة

مجلة نبض – منال القعيمي :
يّعتبر قسم الجراحة العامة ، فن أكثر من كونه تخصص طبي ! و يُعد من التخصصات الرئيسية في الطب البشري ،  وهو مظلّة كبيرة تشمل عدد كبير جداً من التخصصات الجراحية الدقيقة والمتخصصة  ( كجراحة الأطفال ، جراحة القلب والصدر ، جراحة الجهاز الهضمي ، جراحة الأوعية الدموية ..الخ )

 من أحد مراكز الإعتماد في المملكة العربية السعودية ، المنطقة الشرقية . كنّا في مستشفى الملك فهد بالهفوف مع أحد المشرفين على برنامج الزمالة السعودية في الجراحة العامة ، لنتحدث عن الجراحة مع د. علي بن محمد السلمان ، إستشاري جراحة عامة وجراحة أوعية دموية ، رئيس قسم الجراحة ونائب المشرف على برنامج الزمالة السعودية في الجراحة العامة في مستشفى الملك فهد بالهفوف .

من اهم ما يميز تخصص الجراحة :
يُعتبر تخصص الجراحة ( بجميع فروعه ) من التخصصات الضرورية و المهمة في علاج أمراض و أعراض كثيرة تُهدد حياة المرضى ، كذلك كعلاج طارئ للحالات الطارئة من جروح و حروق وكسور !

إذ أن الكثير من الأمراض لايمكن علاجها إلا بالتدخل الجراحي بنوعيه الإسعافي أو الإختياري . و أيضاً من  الناحية مادية ، أكثر من  ٥٥٪ من أطباء الجراحة يقرّون برضائهم التام عن العائد المادّي لمجال عملهم .

مميزات الطبيب ليتم قبوله في برنامج الجراحة العامة :
أهم ميزة في الطبيب الجراح أن تكون لديه الرغبة التامة في تخصص الجراحة ! المعروف بطول سنوات الدراسة و الوضع الـمقلق للطبيب ، وتوّقع الغير مُتوقّع  ! كذلك

– أن تكون له القدرة على التوازن بين المهارة اليدوية و البصرية .
– لدية القدرة علي التفكير وال قرار السريع , يكون ذو نشاط و حماس , وطاقات عاليه  ..
– لدية الرغبة في تجربة مهارات و تكنولوجيات جديدة

وحتى تكون جرّاح مبدع ! يجب أن يكون ذو حس خيالي ، و يد فنّية ماهرة

بالإضافه إلى المتطلبات للقبول في الهيئة السعودية للتخصصات :
– شهادة الباكلريوس في الطب والجراحة .
– إكمال جميع دورات الإمتياز في جميع التخصصات
– إجتياز إختبار الإختيار لـ الهيئة السعودية للتخصصات في قسم الجراحة .
– مع إرفاق توصيات من إستشارّي جراحة  معروف لنفس التخصص المطلوب ( ٣ على الأقل ) و سيرة ذاتية متميزة .

وفي السيرة الذاتية للطبيب الجراح ، يجب أن يجتاز دورة الإمتياز في قسم الجراحة ، في مُستشفى معترف به من قبل الهيئة السعودية ويكون مثابر في عمله و آداءه أثناء تلك الفترة ليحظى بالتقدير من قبل الأطباء المشرفين .

، يخضع المتقدم إلى مقابلة شخصية ، وفيها ينصح د.علي بـ  :

“لابد أن تكون لديه الفكرة الوواضحة عن سبب إختياره للجراحة كتخصص ! و إنه لايرغب في تغييره ابداً مهما كانت الظروف . و أن تكون لديه فكره عامة وخلفية معلوماتية غنية عن أساسيات الجراحة و التشريح . ومن أبرز المواضيع المهمة في المقابلة الشخصية (  Fluid and electrolytes , Acid base balance ,ABG management)

يرى الغالبية تخصص الجراحة العامة بأنه تخصص رجالي بحت ! لكن الكثير من النساء تُبدع فيه كتخصص ، وكمجال عملي للمرأه ، فما هي نصائحك للطبيبة الجرّاحة  !

أرى أن تخصص الجراحة كغيره من التخصصات المناسبة للمرأه ، بشرط أن تٌفضل القضاء داخل غرف العمليات ، و أن تكون لها القدرة على تحمل ساعات العمل الطويلة والشاقة، و حسب إحصائية أمريكية حديثة ، تشّكل نسبة الإناث بين الأطباء المقيمين في قسم الجراحة ، ٢٣٪ فقط !
وعلى الرغم من العوائق وُجد أن الجرّاحات يملكن مستوى عال من الرضاء الوظيفي ! والراحة وحب التخصص وعدم الرغبة في تغييره. وينصح د.علي  الطبيبة الجرّاحة  بإختيار تخصصات جراحية تناسب لعملها كـ إمرأه مثل :  Breast surgeries , pediatric surgery ,plastic surgery

ولكل قسم عيوبه الخاصه ! و من أبرزها لتخصص الجراحة العامة :
لا أرى أن هناك أي عيوب في تخصص الجراحة العامة إلا أني أرى انه يحتاج إلي الجهد والوقت مقارنة مع غيره من التخصصات الغير جراحية ، بالإضافة طول سنوات التدريب ، و التأثير الواضح و المباشر على حياة الطبيب الإجتماعية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد