انطلاق برنامج التطوير المهني بمشاركة 200 كادر من مستشفى الجبيل العام

مجلة نبض- واس:

انطلق يوم أمس برنامج التطوير المهني والجودة النوعية في مستشفى الجبيل العام بمشاركة 200 كادر تمريضي وطبي وإداري بالمستشفى بحضور مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح بن محمد الصالحي .
وقال مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح بن محمد الصالحي خلال افتتاح البرنامج : إن هناك اختلاف كبير بين معايير الجودة في السابق والآن ، وأن ميزات المعايير الدولية في تقييم المستشفيات تجري بمقارنة المستشفيات ببعضها ، مشيراً إلى وجود مساعي للارتقاء بمستوى الجودة في المستشفيات بمستويات عالمية .
وأكد الدكتور الصالحي أن الخطوة القادمة تتمثل في تطبيق المعايير الدولية سواء الأمريكية والأوربية والكندية في مستشفياتنا ، وأن اتخاذ الجودة في تقديم الخدمة للمستفيدين سيكون هو المقياس الأساسي في التقييم .
وأضاف قائلاً ” إننا نعي بأننا لازلنا في البدايات والجودة ليس لها سقف أعلى ، ودائماً نطمح إلى الأفضل ونحاول تطوير مختلف الجوانب لدينا فيم مستشفياتنا بما يتناسب مع تطلعات المواطنين فيما يتعلق بالخدمات الصحية المقدمة ” .
ولفت إلى أن البرنامج مبني على دراسات علمية سواءً في المختبرات أو الصيدلة أو العيادات الخارجية أو إدارة التمريض وإدارة مكافحة العدوى , وأجروا دراسات ميدانية وأدخلوا تحسينات وكانت النتائج مبهرة ، وتحسنت بعض المعايير من 70 % إلى 97 % , حيث أسهمت الدراسات في تقليل انتظار المريض قبل الدخول على الطبيب المعالج .
من جهته أوضح مدير مستشفى الجبيل العام الدكتور سعد الغامدي أن البرنامج يتعلق بتطبيق الجودة النوعية والمهنية من خلال استخدام الخبرة كأفضل معلم لذلك وبشهادة الزوار المعنيين من وزارة الصحة ومن سكان مدينة الجبيل ، مؤكداً أن البرنامج شارك فيه أقسام المختبر والصحة والنفسية والطوارئ والتغذية والأسنان ومكافحة العدوى والتقارير الطبية والصيدلة والعيادات الخارجية والجودة المهنية في قسم التمريض وتعليم التمريض والعناية المركزة والوسطى والعناية المركزة للخدج وقسم العمليات وتثقيف وتعليم المرضى وذويهم ، والودلاة والنساء والولادة ، والقلب والأطفال والباطنية وجراحة النساء والكلى وباطنية الرجال وجراحة الرجال .
ووزعت خلال حفل الافتتاح شهادات تقدير وجوائز على المشاركين في المعرض المصاحب للبرنامج ، كما تم تنظيم زيارة للأقسام المستشفى الخارجية والداخلية وتوزيع المطويات على المراجعين .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد