علامات في الوجه تكشف فرص حصول الجلطات

مجلة نبض- متابعات :
اختتمت جمعية القلب الأمريكية اجتماعها السنوي الذي تمحور حول النتائج الفحوص المخبرية الحديثة، بالإضافة إلى الإجراءات والدراسات المتعلقة بصحة القلب وطرق الوقاية من الأمراض المتعلقة بالقلب.

وفي الوقت الذي تم خلاله التركيز على العروض التقديمية التي عرضها الأطباء ومبادراتهم للعمل على تحسين مستواهم العلمي وتبادل الخبرة حول طرق معالجة أمراض القلب، تمت مناقشة المعلومات العامة التي يمكنها مساعدة الجميع في المحافظة على صحة القلب.

وقد أكدت رئيسة جمعية القلب الأمريكية، بروفيسور دونا أرنيت، على أربع نقاط يجب تذكرها فيما يخص صحة القلب، والتي لخصتها من النقاشات التي تمت في الاجتماع، أولها نفي المفهوم المتعارف عليه بأن تناول الفيتامينات يحافظ بالضرورة على صحة القلب، فقد أشارت إحدى الدراسات الموسعة إلى عدم وجود فرق في الحالة الصحية لقلوب لمجموعة من الأطباء الذين تناولوا الفيتامينات، ومجموعة أخرى تناول أفرادها علاجات وهمية.

وأكدت أرنيت على أن جمعية القلب الأمريكية لا تنصح بأي نوع من الفيتامينات المدعمة للوقاية من أمراض القلب، إلا زيت السمك الذي يمكنه أن يقلل معدل “الدهون الثلاثية” (ترايجلسريد triglycerides).

أما النقطة الثانية فتمثلت في عدم انحصار الإصابة بأمراض القلب بكبار السن فحسب، فقد دلت دراسة أخرى على عدم فحص صغار السن بالشكل المناسب لتحديد الإصابة بضغط الدم.

وتناولت هذه الدراسة مجموعة تراوحت أعمار أفرادها ما بين 18-24، أن إجراءات الفحص لأكثر من 28 في المائة منهم خلت من فحص لضغط الدم، إذ أن ضغط الدم المرتفع من شأنه أن يحدث أضراراً للشرايين في حال لم تتم معالجته، وبالتالي يجب المطالبة بفحص ضغط الدم لدى صغار السن بشكل روتيني.

كما نصحت أرنيت بفحص المظهر الخارجي للتأكد من خلو الجسم من أربعة علامات، يمكنها أن تشير إلى ارتفاع احتمال حدوث جلطة قلبية، منها تراجع خط الشعر، والصلع في النصف العلوي من الرأس والتجعد في شحمة الأذن والحويصلات الدهنية حول الجفون المتعارف عليها باسم “xanthelasmata”.

وأكدت على ضرورة الحفاظ على الصحة في جو العمل، ووجود برامج مخصصة لتعميق فهم الموظفين حول أساسيات طرق الوقاية من أمراض القلب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد