المشرف العام على مركز الملك فهد للكلى يحقق الميدالية الفضية لاختراعه جهاز فلترة دموية

مجلة نبض-واس:
حقق المشرف العام على مركز الملك فهد للكلى الدكتور فهد بن أحمد الكنهل الميدالية الفضية في معرض براءة الاختراعات العالمي iENA ، الذي أقيم مؤخرا في ألمانيا على اختراعه جهاز فلترة دموية يمكن تركيبه على جسم الإنسان .

جاءت فكرة الاختراع بعد ملاحظة الدكتور الكنهل الضغوط النفسية والاجتماعية والصحية التي يعيشها المرضى الذين يتلقون الغسيل المطبق حاليا ، حيث يحتم عليهم الحضور للمستشفى ثلاث مرات أسبوعيا وبقاءه داخل الوحدة ست ساعات في كل جلسة ، كما أن عملية الغسيل الدموي الحالية تتطلب وجود مراكز غسيل كلوي بها أعداد كبيرة من الكوادر التمريضية والطبية ، كما تتطلب وجود محطة مياه معالجة تستهلك أكثر من 165 لتر من المياه الصالحة للشرب لكل جلسة ، ومن هذا المنطلق جاء هذا الاختراع الجديد الذي يتميز بأنه لا يحتاج إلى محاليل أو مياه معالجة بهذه الكمية.

والإختراع هو جهاز صغير يمكن تركيبه بالمريض ليقوم بعملية الفلترة الدموية بشكل مستمر ليحقق ثبات في مستوى السموم والأملاح في دم المريض.
وفي حال نجاح هذا الجهاز في استخدامه من قبل المرضى سيحقق حلولا جذرية لمعاناة مرضى الفشل الكلوي ، كما سيوفر استهلاك المياه الصالحة للشرب ويقلل تكلفة الغسيل الكلوي ، حيث أن المريض يحتاج زيارة المستشفى مرة واحدة في الشهر ، عندها لا يحتاج الأمر إلى إنشاء مراكز كبيرة ويكتفى بعيادة لمراجعة المريض إضافة إلى ورشة صغيرة لصيانتها .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد