الشيكولاتة بين مخاوف زيادة الوزن والوقاية من أمراض خطيرة

مجلة نبض – بي بي سي:
برغم أن كثير من الناس قد يمتنعون عن تناول الشيكولاتة خشية زيادة وزنهم، إلا أن دراسة جديدة أثبتت فوائد جديدة لها قد تشجع على تناولها.

وتشير الدراسة التي أجريت في السويد إلى أن تناول الشيكولاتة ربما يحمي من الإصابة بالجلطة. شملت الدراسة أكثر من 37 ألف شخص في السويد وذكرت أن من كانوا أكثر تناولا للشيكولاتة قلت لديهم احتمالات الإصابة بالجلطة.

وتأتي هذه النتائج بعد نتائج دراسات أخرى أكدت أن تناول الشيكولاتة من الممكن أن يؤدي إلى تحسين وظائف القلب.

إلا أن الباحثين في مؤسسة أبحاث الجلطة يقولون إن هذه النتائج يجب ألا تكون مبررا لتناول كميات مبالغ فيها من الشيكولاتة.

ويقول الدكتور حسين ناجي استشاري الآلام المزمنة في مستشفى سيتي هوسبيتال في برمنجهام ببريطانيا إن مركبات الفلافونويد التي تحتوي عليها الشيكولاتة تعمل على تكسير المواد المؤكسدة الضارة بخلايا الجسم وأن هذا التأثير قد يفوق تأثير فيتامين سي.

وقال إن من أبرز نتائج هذا التأثير هو تقليل احتمالات الإصابة بأمراض القلب وأخيرا احتمالات الإصابة بالجلطة.

وأضاف إن الفلافونويد يمكن أن تقلل التركيزات الخاصة بالكوليسترول الضار وتعمل على تخفيض ضغط الدم.

وأشار ناجي في اتصال مع بي بي سي إلى أن هذه النتائج ظلت لفترة طويلة تجرى على خلايا داخل المعامل إلى أن ظهرت هذه الدراسة التي أكدت تلك النتائج على البشر أيضا.

الدكتور حسين ناجي استشاري الآلام المزمنة “يجب التوازن في تناول الشيكولاتة نظرا لاحتوائها على الكثير من الدهون والسكريات”

وأكد ناجي على ضرورة التوازن في تناول الشيكولاتة نظرا لاحتوائها على الكثير من الدهون والسكريات ما قد يؤدي إلى تحقيق فوائد للجسم والإضرار به من باب آخر.

تضمنت الدراسة السويدية توجيه أسئلة حول العادات الغذائية لمن شملتها وتمت مراقبة الحالة الصحية لهؤلاء على مدى عشر سنوات.

وقد تم تقسيم المبحوثين إلى أربعة أقسام بناء على كمية الشيكولاتة التي يتناولونها. وتراوحت المجموعات ما بين المجموعة الأولى والتي يتناول المبحوثون في الشيكولاتة بمتوسط 63 جراما في الأسبوع وهو ما يزيد قليلا عن علبة متوسطة الحجم من الشيكولاتة، وما بين المجموعة الأخيرة والتي لا يتناول المبحوثون بها أي شيكولاتة.

وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها في جريدة “علم الأعصاب” أنه بمقارنة المجموعة الأولى بالأخيرة تبين أن من يتناولون الشيكولاتة تقل عندهم احتمالات الإصابة بالجلطة بنسبة 17 في المئة.

وذكرت الدراسة أنه في الوقت الذي ارتبطت فيه الشيكولاتة الداكنة بتحسين الحالة الصحية للقلب لفترة طويلة في الماضي فإن الشيكولاتة التي تحتوي على ألبان كانت الأكثر استهلاكا في دول مثل السويد.

وتقول الدكتورة كلير والتون من مؤسسة أبحاث الجلطة إن أبحاث ماضية كانت تبين أن تناول الشيكولاتة الداكنة ربما يؤدي إلى تقليل احتمالات الإصابة بالجلطة إذا تم تناولها كجزء من الغذاء بصورة عامة بشكل صحي ومتوازن. وتشير الدراسة إلى أن تناول أي نوع من الشيكولاتة ربما يكون له نفس التأثير.

وتشير الدراسة الحديثة إلى ان المزيد من الأبحاث يجب إجراؤها في هذا الشأن وأن الدراسة يجب ألا تشجع الرجال على اتخاذ الشيكولاتة كبديل عن ممارسة الرياضة بصورة دورية وتناول الغذاء بصورة متوازنة وصحية للتقليل من احتمالات الإصابة بالجلطة.

وحذرت الدراسة أيضا من التأثير الذي قد تسببه النسب العالية من السكر والدهون في الشيكولاتة مشيرة إلى أنه يجب تناولها باعتدال.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد