نائب وزير الصحة للشئون الصحية يرعى الحفل الختامي لدورة “إعداد قادة التغيير”

مجلة نبض-الصحة:
رعى معالي نائب وزير الصحة للشئون الصحية معالي الدكتور منصور بن ناصر ألحواسي الحفل الختامي للدورة الأولى والتي أقامتها الوكالة المساعدة للخدمات الطبية المساعدة تحت عنوان ( دورة إعداد قادة التغيير ) والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام .

حيث بدأ الحفل بالقران الكريم تلتها كلمة ترحيبية للوكالة المساعدة ألقاها بالإنابة الأستاذ محمد الغامدي بدأها بالشكر والحمد لله على نجاح العملية الجراحية التي أجريت لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه .

وأشاد بالجهود الكبيرة والمبذولة من قبل الوزارة في دعم كوادرها القيادية من خلال تبني المشاريع التطويرية والتي من شأنها تطوير الخدمات الطبية والصحية بدعم ورعاية من لدن وزير الصحة معالي الدكتور عبد الله الربيعة ونوابه الكرام فكان دافع للتحفيز للكوادر القيادية. كما تحدث عن الدورة وأهدافها وما احتوته على أفضل النظريات العلمية في القيادة والتي أثبتت فعاليتها في التطبيق وما تخلل الدورة من ورش عمل وتمارين تطبيقية والصقل المهاري وبناء القدرات القيادية .

تلى ذلك عرض مرئي وخاص عن دورة إعداد قادة التغيير، عقبها كلمة راعي الحفل نائب وزير الصحة للشئون الصحية معالي الدكتور منصور ألحواسي حيث أبدى معاليه سعادته لتواجده في هذا الحفل وتكريم المشاركين في الدورة الأولى لتطوير القيادات من اجل التغيير والتي نظمت تحت مظلة الوكالة المساعدة للخدمات الطبية المساعدة .

مثمنا الدور الكبير للقيادة في بلانا وولاة الأمر في هذا الوطن -يحفظهم الله- لدعم وتطوير المملكة في مختلف الأصعدة والمجالات وعلى رأسها تطوير الإنسان لينعكس ذلك التطوير على مختلف المجالات .

ممتدحا الوكالة المساعدة للخدمات الطبية المساعدة التي تبنت مثل هذه الدورة الهامة مشيدا بتسميتها دورة تدريبية مما يعني ان التدريب احد المحاور الرئيسية للتطوير وكذلك أنها دورة لقادة التغيير .

مضيفا بأن الإنسان عندما يؤمن بأنه قادر على التغيير وانه سيعمل من أجل ذلك فإن العمل سيستمر في التجويد خطوة بخطوة .

كما أبدى سعادته مرة أخرى بشعار الدورة وهو انعكاس لما دار فيها مختتما بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة وخص بالشكر الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساعدة في وزارة الصحة الدكتورة منيرة العصيمي ، مشيرا إلى أن من ينظم مثل هذه الدورات فانه يعني انه سبقه الكثير من التنظيم والجهد والعمل وان هناك العديد من الجنود الذين عملوا من اجل إنجاح هذا العمل شاكرا لهم هذه الجهود ، متمنيا أن تكون هذه الدورة بداية لدورات قادمة ولاحقة تتلمس احتياجاتنا للتطوير والمعرفة والعلم وأنهم في وزارة الصحة يؤمنون بأنهم يحتاجون في كل وقت إلى بذل الجهد من اجل تطوير كل ما يمكن إن يساهم في تقديم الخدمات الطبية والصحية للمواطنين الكرام انطلاقا من شعار الوزارة المريض أولاَ وانه يستحق ان يبذل من اجله الغالي والنفيس وان ترتقي الوزارة بما تقدمه له من خدمات .

وفي ختام الحفل قام راعي الحفل معالي الدكتور منصور الحواسي بتكريم المشاركين في الدورة والجهات الراعية والمشاركة .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد