كيف تختار تخصصك الطبي

الكاتب : د.فيصل كاشقري*

أعتقد أن اختيار التخصص لديه كثير من القواسم المشتركة مع اختيار الزوج اكثر من أي شيء آخر. كل واحد منا، في مرحلة ما من حياته  أعد قائمة من الصفات نود توفرها في شريك الحياة … ولكن عندما تجتمع في الواقع مع شخص وتقع في الحب، الاحتمال الأكبر انه لايطابق القائمة … على الأقل ليس تماما.
الطريقة الخاطئة لاختيار التخصص هو اختيار التخصص على أساس أنه “سهل” ، أو اختيار التخصص فقط بسبب ماسوف يكون عليه  دخلك ، أو لأنه دائما ما قلت أنك سوف تفعله . تماما مثل اختيار الزوج او الزوجة، واختيار تخصصك ليس خيارا كالتي يتم إجراؤها مع قوائم من إيجابيات وسلبيات. اختار بعض الأطباء التخصص علي أساس أن التدريب أسهل أو لأنهم يعتقدون أن هذا التخصص منحهم حياة أفضل … وبعد ذلك كانت حياتهم العملية  بائسة لأنهم كرهو العمل.

عند نهاية الحديث مع الطالب الذي من أول يوم في كلية الطب يكون متأكدًا تماما من أنه / أنها  سيكون جراح. عند اختيار الجداول الخاصة بهم، وضعوا الجراحة كهدف لتفكيرهم في أن ذلك سيعني أفضل درجة، وأفضل الوسائل وفرصة أفضل للحصول على فترة تدريب جيدة. وتكون رحلتهم في الأقسام الاخرى بشكل سطحي – مهتمين بالحصول على تقييم لائق ودرجات جيدة – لكنهم لا يشاركون في واقع التخصص. ثم يحدث ما لا يمكن تصوره … يبدأون دور مادة  الجراحة …. ويدركون أنهم لا يريدون أن يكونو جراحين .

عند بدأ السنوات الاكلينيكية البس البالطو وتذكر أنك طبيب في هذا التخصص وتعامل معه علي هذا الأساس حتي تستفيد منه لأقصي درجة وعند سؤالك من أي شخص عن رغبتك في التخصص أجب بأن هذا هو التخصص الذي ترغب فيه وتذكر دائماً أنه يوجد العديد من التخصصات التي ربما لم تسسمع عنها من قبل أساساً. دائما حاول تحديد أيهما تفضل من التخصصات الجراحية أو الباطنية ومن هنا انطلق وتذكر أن  كثير من الطلبة ينتهي بهم الحال إلى تخصص غير الذي تمنوه.

حاول الاستمتاع بكل لحظة في كل تخصص واتخذ قرارك .

*استشاري أمراض النساء والولادة والمسالك البولية النسائية
 استشاري جراحة الحوض الترميمية
 مستشفي جامعة الملك عبدالعزيز-جدة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد