العيوب الإنكسارية للنظر وطرق تصحيحها

مجله نبض – بيان الميمني:
تعتبر العيوب الانكساريه للنظر من أكثر أمراض العين شيوعاً و انتشارًا وتشمل ( قصر النظر – طول النظر – الاستجماتيزم ) . ويسرنا في مجله نبض أن نستضيف الدكتور طارق سلطان الشهري استشاري بمركز ويلمر لطب و جراحة العيون بجامعة جونز هوبكنز الأميركية -البورد الكندي والزمالة الأميركية والكندية في طب وجراحة العيون والماء الأبيض والليزك والأطفال والحول لدى الكبار والأطفال – ليحدثنا عن العيوب الانكسارية للنظر وطرق تصحيحها .

يعاني أكثر من نصف الشعب الامريكي ممن تبلغ أعمارهم ٤٠ سنة فما فوق من عيوب انكسارية تحتاج الى التصحيح سواءً بارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو بأحد أنواع عمليات تصحيح النظر بالليزر أو زراعة العدسات . ويقدر عدد الأمريكيين الذين يرتدون النظارات أو العدسات اللاصقة ممن تبلغ أعمارهم ١٢سنة فما فوق ب ٩٣مليون امريكي بينما تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من ثمانية ملايين أمريكي أجروا جراحة تصحيح النظر منذ عام ١٩٩٥.

تتغير العيوب الإنكسارية بتغير مراحل عمر الإنسان.حيث يولد الإنسان في معظم الأحيان بطول نظر بمتوسط ٣ درجات ،قابلة للزيادة الطفيفة في الأشهر الأولى من الحياة حتى يقارب درجة واحدة بانتهاء السنة الأولى من عمره.ثم يبدأ قصر النظر في النشوء ابتداءً من ست سنوات الى ١٢سنة بمعدل نقصان نصف درجة سنوياً وقد يتفاوت ذلك من عرق بشري إلى آخر حيث يزيد معدل النقص لدى الأطفال من عرق آسيوي.كما أن العيب الانكساري يتغير خلال نمو الإنسان حتى يحدث الاستقرار النسبي فيه بعد سن الواحدة والعشرين سنة لدى معظم البالغين . كذلك قد يكون طول أو قصر النظر مصحوب بانحراف في القرنية أو استيجماتيزم حيث يختلف في مقداره و درجته بتغير عمر الطفل .

جراحة تصحيح النظر :

نشأت جراحة تصحيح النظر وتطورت خلال ربع قرن بشكل أساسي لتحقق أهداف رئيسية أهمها: تحسين حدة نظر المريض و أداءه العام و زيادة مستوى ارتياحه وذلك بالتخلص من النظارات الطبية والعدسات اللاصقة ومايمكن أن تحمله من مضاعفات على العين.لذلك قد يكون تصحيح عيب انكساري بمقدار درجة واحدة لدى شخص ما باستخدام جراحة تصحيح النظر كفيل بمنحه حدةً في النظر وتحسناً في الأداء البصري والعام و شعوراً بالارتياح والثقة بالنفس خصوصاً لدى الفتيات بينما يستطيع شخص آخر التعايش مع ذلك المقدار من طول أو قصر النظر بشكل طبيعي.لكن هذا التأثير الإيجابي لهذا النوع من الجراحة يبدو جلياً لدى من يعانون من عيوب انكسارية متوسطة أو شديدة ،حيث يمكنهم ملاحظة الفرق في أدائهم البصري والعام قبل وبعد عملية تصحيح النظر.

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

  1. hanan قال:

    موضوع مهم وانا اجريت عملية الويف ليزك برمكز ابن رشد التخصصي بالرياض و الحمدلله تخلصت من النظارة للابد

إضافة رد