استئصال التواء قولوني حاد تسبب في معاناة خمسيني طوال 12 عاماً

مجلة نبض -خاص :

تمكن الفريق الطبي الجراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم من اكتشاف ورم خطير في الجهاز الهضمي لمريض يبلغ من العمر 52 عاماً كان يعاني منه لسنوات واستئصال هذا الورم، إذ انه أصبح حجمه كبيراً وتحديداً في منطقة القولون مما أدى إلى التوائه داخل البطن الأمر الذي تسبب في حدوث آلام شديدة بالبطن وضغط على الأعضاء الداخلية وإمساك وصعوبة في التبرز، وكان ذلك نتيجة لتعرض المريض لحادث سير منذ 12 عاماً.وقال الدكتور محمد عاطف استشاري جراحة العظام الحاصل على الزمالة البريطانية والبورد الأمريكي ورئيس الفريق الجراحي أن تأخر العلاج طوال هذه المدة زاد من حدة الوضع الصحي السيء للمريض.

وأشار استشاري الجراحة العامة إلى أن المريض وصل لقسم الطوارىء وهو في حالة صحية شديدة الإعياء وعلى الفور تم عمل الأشعة للصدر والبطن (X-Rays) والتي أشارت إلى وجود التواء حاد بمنتصف القولون، موضحاً أنه أيضاً تم عمل الفحوصات الدقيقة للتأكد من صحة المريض العامة وتم اتخاذ القرار بإجراء العمل الجراحي ونقله لغرفة العمليات.وقال الدكتور عاطف بأن العملية استغرقت 3 ساعات وتم فيها تحرير القولون من الالتصاقات البطنية وإصلاح الالتواء وإزالة جزء كبير من القولون المتسبب في هذه المعاناة. وبعد انتهاء الجراحة تم نقل المريض إلى العناية المركزة للاطمئنان على وضعه الصحي وإعطائه الأدوية اللازمة ومتابعة حالته الصحية على مدار الساعة. مفيداً أنه خرج من المستشفى بعد 5 أيام وهو بصحة جيدة إذ اختفت لديه كافة الأعراض نهائياً ولله الحمد وبدأ يمارس حياته بصورة طبيعية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد