ارتفاع ضغط الدم هو العامل الأول في أكثر عدد الوفيات في العالم

مجلة نبض-واس: كشفت دراسة علمية حديثة قام بها كونسورتيوم دولي من العلماء كجزء من مشروع خفض العبء العالمي للأمراض في عام 2010 م أن مرض ارتفاع ضغط الدم أودى بحياة أكثر من تسعة ملايين شخص في عام 2010 م مما يجعله من أخطر العوامل على الصحة العامة.
وقالت وسائل الإعلام البريطانية : إن التدخين وتناول المشروبات الكحولية جاءت في المرتبة الثانية والثالثة على التوالي كأخطر العوامل على الصحة وذلك وفقا لنتائج الدراسة التي سلطت الضوء على المخاطر الناجمة من 43 عامل من عوامل الخطر والتي جرت بين عامي 1990 م و 2010 م.
وأظهرت النتائج وقوع أكثر من ثلاثة ملايين حالة وفاة نتيجة للإفراط في وزن الجسم.
وقال الأستاذ في جامعة امبريال كوليج بلندن ماجد عزتي : ” إننا نعاني من تزايد العبء من عوامل الخطر التي تؤدي إلى الأمراض المزمنة لدى البالغين مثل أمراض السرطان والقلب والسكري وخفض عبء المخاطر المصاحبة للأمراض المعدية عند الأطفال”.
وأشار البروفسور ستيفن ليم من جامعة واشنطن إلى دراسة عوامل الخطر من خلال مراجعة معلومات عن كيفية تعرض الأشخاص إلى عدد من عوامل الخطر ومدى تأثيرها بحيث يمكن للنتائج التي تم التوصل إليها أن تعمد إلى توجيه السياسات والبرامج والخيارات.
يذكر أن التدخين بنوعيه المباشر والغير مباشر حصد 6,3 مليون حالة وفاة في العالم خلال عام 2010 م وحده, كما ارتفع عامل السمنة من المركز العاشر إلى السادس بين عامي 1990 م إلى 2010 م.
وأوصت الدراسة بالاقتصاد في تناول ملح الطعام والإكثار من تناول الفاكهة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد