اعتماد برنامج التشغيل الذاتي لمستشفى الليث العام لتوفير الكوادر

مجلة نبض- الصحة:

وجه معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور / محمد بن حمزة خشيم باعتماد برنامج التشغيل الذاتي لمستشفى الليث العام لتوفير الكوادر الطبية والفنية المناسبة لتشغيل المستشفى .. جاء ذلك خلال زيارة معاليه للمستشفى ..وقام معاليه مع الوفد بزيارة للمشاريع الصحية الجديدة في المحافظة ومنها مشروع المستشفى الجديد واطلع على سير العمل فيه وطالب بالمسارعة في انشائه ليتسنى للوزارة افتتاحه وبدأ العمل فيه .

فيما أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور / سامي بن محمد باداود من جانبه بأن القطاع الصحي بمحافظة الليث قد حظي بمجموعة من المشاريع التنموية والتطويرية التي خصصتها الدولة أيدها الله ممثلة في وزارة الصحة وذلك من خلال الميزانيات الكبيرة التي تم تخصيصها لتحسين البنية التحتية للمرافق الصحية بمختلف مناطق ومحافظات المملكة .. وبيّن باداود أنه خلال السنوات الخمس الماضية شهد القطاع الصحي الحكومي بمحافظة الليث تطوراً كبيراً من خلال المشاريع الإنشائية والتطويرية التي تمت خلال الفترة ما بين 1428 – 1433هـ وظهرت جلية أمام المواطنين والمستفيدين من خدمات هذا القطاع.

ومن أهم هذه المشاريع إنشاء مستشفى الليث الجديد بسعة 100 سرير وهو واحد من المشاريع التنموية الجديدة التي مازالت تحت الانشاء واعتمدتها وزارة الصحة في ميزانيتها بتكلفة إجمالية 173,691,776 ريالاً ؛ ومشروع تطوير مبنى الطوارئ بمستشفى الليث الحالي وقد تم تنفيذه بكلفة إجمالية قدرها1,595,361 ريالاً ؛ وكذلك مشروع تطوير وتحديث غرف العمليات بالمستشفى الحالي وهو من المشاريع التطويرية وقد تم تنفيذه بمبلغ 774,097 ريالاً ؛ كما تم إنشاء قسم متكامل للأشعة المقطعية في المستشفى مع توريد جهاز أشعة مقطعية جديد وحديث حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 1,500,000 ريال وأشار باداود إلى أن وزارة الصحة تقوم حالياً بتطوير وتحديث قسم التنويم بمستشفى الليث الحالي بتكلفة قدرها 850,000ريالاً .. وألمح مدير صحة جدة إلى أن وزارة الصحة تهدف من هذه المشاريع إلى تطوير خدماتها المقدمة للمواطن وللمستفيدين من خدماتها في جميع المناطق والمدن وحتى في القرى والهجر مؤكداً في ذات الوقت بأن قرى محافظة الليث حظيت أيضاً بحزمة من المشاريع التنموية والتطويرية حيث تم افتتاح عدد من مراكز الرعاية الصحية الأولية النموذجية التي تخدم أهالي وسكان هذه القرى التي تبعد عن مدينة الليث مسافات طويلة لكي لا يتجشموا عناء السفر للمراجعة والعلاج في المستشفى .

من جانبه أكد مدير مستشفى الليث العام الأستاذ / علي بن عبدالله الصعب بأن المشاريع التطويرية التي شهدتها المستشفى مؤخراً قد أسهمت في توفير الراحة للمواطنين من سكان وأهالي الليث الذين كانوا يضطرون للسفر إلى محافظة جدة لتلقي العلاج المتخصص كالأشعة وغيرها .. وأشار إلى أنه بافتتاح المستشفى الجديد ستتمكن محافظة الليث من الاكتفاء الذاتي في الخدمات الطبية والعلاجية بما يضمن بمشيئة الله توفير راحة أكبر للسكان والأهالي.

من جهة أخرى قام معالي نائب وزير الصحة مع الوفد المرافق له بزيارة تفقدية لمستشفى أضم العام والمرافق الصحية التابعة لمركز أضم حيث اجتمع مع مدير المستشفى والمسؤولين في القطاع الصحي بأضم واطلع على سير العمل لديهم كما استمع إلى متطلباتهم ووعد بتحقيقها من أجل تطوير الأداء لديهم .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد