جامعة المؤسس توقع اتفاقية برنامج ماجستير “القيادة في مجال التعليم الصحي” بينها ومؤسسة التعليم الطبي الدولي FAIMER

مجلة نبض-KAU:

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز ومؤسسة التعليم الطبي الدولي المتقدم للأبحاث “FAIMER” اتفاقية تعاون علمي لإنشاء برنامج ماجستير ” القيادة في مجال التعليم الصحي”، وذلك صباح يوم الأحد 3-2-1433هـ الموافق 16-12-2012م بقاعة مجلس الجامعة.

وقد حضر فعاليات توقيع الاتفاقية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب، وعميد كلية الطب الدكتور محمود شاهين الأحول، وعميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور عدنان الحميدان، ومدير البرامج الدولية بمؤسسة فايمر الدكتور آرا تكيان، وعميد الشؤون الدولية المشارك في كلية الطب بجامعة إلينوا رئيس مؤسسة فايمر الدكتور جون نورسيني.

وقد أوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق أن هذه الاتفاقية تأتي رغبة من الجامعة في تطوير برنامج الماجستير في الصحة العامة بجامعة الملك عبد العزيز، لتكون جامعة إلينوى في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية ومؤسسة فايمر القائمين بعملية توفير أعضاء الهيئة التدريسية الذين سيتولون التدريس في البرنامج، مشيراً إلى أن مؤسسة فايمر ذات خبرة واسعة في العلوم الصحية والأبحاث ذات العلاقة على المستوى العالمي، وترعى معهد فايمر في فيلادلفيا وبينسلفينيا ومعهد فايمر الإقليمي في آسيا وجنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية، بهدف تعزيز تعليم المهن الصحية والإدارة الطبية، وتقديم المعرفة بالنظرية التربوية وبناء مجتمع عالمي من المربين في مجال المهن الصحية.

وبيّن معاليه أن مؤسسة فايمر ستقوم بالشراكة مع جامعة إلينوى بشيكاغو بتقديم برنامج تدريبي لفائدة كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز بحيث يتضمن البرنامج مرحلتين في برنامج الماجستير في تعليم المهن الصحية لمدة خمس سنوات بدون احتساب السنة التحضيرية والشهور الستة الأخيرة المخصصة لاستكمال الأطروحة في الفترة الثانية من البرنامج.

من جهته أوضح سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عدنان بن حمزة زاهد أن برنامج الماجستير في التعليم الطبي يكتسي أهمية بالغة، وأن الجامعة تعمل بالشراكة مع مؤسسة فايمر على تبادل الاستشارات بين الفرق واللجان المختصة في مختلف مراحل تخطيط وتنفيذ البرنامج. موضحاً أن تنسيق البرنامج سيكون في جامعة إلينوى بشيكاغو وفق المعايير المحددة في الاتفاقية.

من جانبه أوضح رئيس قسم التعليم الطبي بكلية الطب الدكتور عبد العزيز بن محمد بوكر أن الاتفاقية تندرج في إطار البرامج المعتمدة بكلية الطب، وتنفذ عملياً بالتزامن مع العام الجامعي المقبل، وتمتد إلى خمس سنوات، بتخريج دفعتين من حملة الماجستير في مجال “القيادة في مجال التعليم الصحي”، مشيراً إلى أن الاتفاقية تتطلع للإسهام في ترسيخ أسس وتطبيقات التعليم الصحي حسب المنهجية العالمية، لافتا إلى أن قسم التعليم الطبي في جامعة إلينوى أحد أعرق وأقدم البرامج المماثله له في العالم ويتجاوزها عمراً بما يزيد عن 80 عاماً، وهي الأسباب التي دعت الجامعة لأن تقيم شراكة علمية مع المؤسسات العالمية التي تتميز في تخصصاتها وذات سمعة قوية في برامجها.

وبين رئيس قسم التعليم الطبي في كلية الطب بجامعة المؤسس بأن الاتفاقية تهدف إلى تطوير التعليم الصحي والطبي بالجامعة، وكذلك الكليات الطبية الصحية المختلفة في المملكة، ويستهدف البرنامج القيادات الأكاديمية في الكليات الصحية في مختلف القطاعات الصحية، ويمنح الفرصة لجميع المقبولين التعرف على أحدث المعارف والعلوم التي توصلت لها بيوت الخبرة والقطاعات والكليات الصحية العالمية في مجال قيادة التعليم الصحي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد