افتتاح اللقاء العلمي الأول لمقدمي الرعاية الصحية واللقاء العلمي الثالث للتمريض بمحايل عسير

مجلة نبض- جامعة الملك خالد:
رعى محافظ محافظة محايل عسير أ. محمد بن سعيد بن سبرة وبحضور وكيل جامعة الملك خالد لكليات البنات الدكتور علي بن ناصر شتوي و عميد كلية العلوم والآداب والمجتمع بمحايل عسير الدكتور محمد بن ناصر القرني اللقاء العلمي الأول لمقدمي الرعاية الصحية والمتزامن مع اللقاء العلمي الثالث للتمريض للفترة من 4-5صفر  1434هـ الموافق 17-18 ديسمبر 2012م والذي تنظمه كلية العلوم الطبية التطبيقية للبنات بمحافظة محايل عسير .

وقد بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم  القى  وكيل الجامعة لكليات البنات د.علي بن ناصر شتوي كلمة رحب فيها  بمحافظ محافظ محايل و أعضاء الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية  كما نقل تحيات وشكرمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود وأكد شتوي على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات العلمية والتي من شئنها زيادة التحصيل واكتساب الخبرات لطلاب وطالبات الجامعة في شتى التخصصات وخصوصا في هذا المجال.

كما قدم شكره لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر و إلى كلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل عسير على ما بذلوه في تجهيز هذا اللقاء .

بعد ذلك كانت كلمة عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر  ألقاها وكيل العمادة الدكتور عبدالله الواقدي والذي أكد على حرص العمادة على تنظيم  البرامج التطبيقية العامة و الخاصة لخدمة المجتمع بكافة شرائحه لتطوير وتسهيل سبل التعلم المستمر والمساهمة في نشر المعرفة الإنسانية  وإعداد القوى البشرية والقيادات الواعية والاستفادة القصوى من كافة إمكانات الجامعة البشرية والعلمية لتلبية احتياجات المجتمع وتمنى الواقدي لهذا اللقاء النجاح وتحقيق  كل الأهداف .

ثم القت عميدة كلية العلوم التطبيقية بمحايل عسير الدكتورة ماجدة بيومي كلمة رحبت فيها باسم الباحثين والمنظمين براعي اللقاء وقدمت شكرها لمقام خادم الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله على الإهتمام والدعم الاى محدود الذي يحضى به التعليم العالي بالمملكة وبمنطقة عسير خاصة حيث تؤكد التوجهات الاستراتيجية للحكومة تعزيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار في المملكة العربية السعودية للتحرك نحو اقتصاد قائم على المعرفة.

وأضافت د.ماجدة بأن احتياجات المجتمع السعودي للارتقاء بالخدمات الصحية المختلفة من خلال التعليم المستمر الذي يتمثل في إقامة المؤتمرات واللقاءات العلمية التي تتيح المجال لتبادل الخبرات ومناقشة كل ما هو جديد في المجالات الصحية بعرض البحوث العلمية والمحاضرات الطبية التي تركز على تحسين جودة الرعاية الصحية وتحقيقاً لشعار اللقاء وهو امكانية احداث تغيير في مجال الرعاية الصحية عن طريق بناء المعرفة واستخدام نهج التعليم المستمر.

قدمت شكرها  لمعالي مدير الجامعة أ.د.عبدالرحمن الداود و الى عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر على الدعم السخي لكلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل لتحقيق التميز وللأعضاء الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية على حضورهم ومشاركتهم اللقاء وعقد الاجتماع الرابع عشر للجمعية في هذا الحدث.

بعد ذلك تحدثت الدكتورة حريصة الشيحي أمين عام الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية بدأت بشكر الجميع لدعمهم لهذا اللقاء وقد ذكرت بأن التمريض ليس مهنة بقدر ما هو رسالة وليس مجرد وظيفة بقدر ما هو طاقة من العطاء واستعداد لإنكار الذات ولهذا فإن نظرة المجتمع إلى التمريض يجب أن تعكس بأنصاف هذه المعاني العظيمة وان تكون في مستوى ما يقدم الممرض من تضحيات لكي يتم تحقيق التميز للفريق الصحي في ممارساتهم العملية فإنه يجب التحقق من صحة المعلومات وجودة الأداء في التنمية المهنية من هنا جاءت اهمية هذا اللقاء العلمي في التطوير المهني حيث إنه يعتبر الاداة لتعزيز النجاح في المهن الصحية.

ثم أضافت الدكتورة حريصة أن الجمعية تهدف إلى تبادل الخبرات والتعاون والعمل على رفع مستوى التعليم وإيجاد وتطوير معايير للتعليم والتمريض وتشجيع البحث العلمي وعقد الندوات بين كليات التمريض المختلفة وتنظيم زيارات أعضاء هيئة التدريس وتبادل الخبرات وتشجيع إنشاء مراكز بحوث تخصصية في المجال الرعاية الصحية.

وبعد ذلك اللقاء راعي الحفل كلمته أ. محمد بن سبرة محافظ محافظة محايل عسير وقدم شكره للقيادات الجامعة وشكرهم على ما بذلوه في هذا اللقاءات التي تثري الحركة التعليمية وتحفز طلاب التعليم العالي لمزيد من البحث والإطلاع وتحصيل المعرفة  والبحث العلمي.

وشكر أعضاء الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية والجامعة على اختيارهم محافظة محايل لهذا الحدث الذي يعتبر الأول من نوعه سائلا الله أن يكلل هذا اللقاء بالنجاح والتوفيق.

بعد ذلك تم تسليم الدروع وتكريم الباحثين ثم توجه راعي الحفل ووكيل الجامعة لكليات البنات بافتتاح المعرض المصاحب للقاء وتجول فيه واستمع شرح موجز لما يحتويه المعرض .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد