بحث: زيادة الوزن قد تطيل العمر!

مجلة نبض-CNN: لطالما حذر العلماء من أن السمنة مسببة للأمراض التي قد تؤدي للوفاة، إلا أن بحثاً جديداً وجد بأن العمر المديد قد لا يرتبط بالضرورة بالوزن المثالي.
وتقول الدراسة، المنشورة في دورية الجمعية الطبية الأمريكية، أوردتها مجلة “التايم الشقيقة لـCNN، أن الوزن الزائد قد يؤدي إلى حياة أطول.
وتأتي هذه النتيجة المثيرة للدهشة ثمرة دراسات وافية قام فيها باحثون بمراجعة أكثر من مائة بحث علمي، نشرت مسبقاً، حول الصلة بين وزن الجسم وخطر الوفاة بين المشاركين في تلك الدراسات وبلغ عددهم 2.8 مليون شخص من حول العالم.
وأكد البحث حقائق مثبتة بأن البدناء، تحديداً من يعانون من السمنة المفرطة، قد يتوفون مبكراً مقارنة بأولئك أصحاب الأوزان الطبيعة، كما وجد أيضاً بأن من يعانون من زيادة في الوزن overweight، وليس السمنة obese، قد يعيشون أطولاً من الفئة الثانية.
ويقول القائمون على الدراسة، بقيادة كاثرين فليغال، كبيرة الباحثين بمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية الأمريكية، إن البحث، الأضخم والأكثر شمولاً، قام بدراسة مدى تأثير وزن الجسم وطول العمر، وهي دراسات أجريت في السابق لكنها لم تصل لنتائج قاطعة بل أثارت تساؤلات إذا ما كانت فائدة زيادة الوزن حقيقة بالفعل.
وأشارت فليغال إلى دراسة سابقة أجريت عام 2005، أظهرت، من بين أمور أخرى، بأن زيادة الوزن ربما مرتبطة بانخفاض معدل الوفيات زيادة الوزن، مضيفة: “وهي نتيجة تلقينا على إثرها عدد ضخم من ردود الفعل السلبية من ذلك”، ومنذ ذلك الوقت توصلت عشرات الأبحاث لنفس النتيجة، التي يصعب على الباحثين والعامة قبولها، على حد قولها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد