عملية ولادة قيصرية وتغيير الصمام الأورطي لسيدة بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض

عملية

مجلة نبض-واس: نجح فريق طبي بإجراء عملية ولادة قيصرية، وتغيير الصمام الأورطي في نفس الوقت لامرأة في نهاية العقد الثاني من عمرها, في إنجاز طبي جديد يسجل للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة ممثلاً بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض .

وأوضح اللواء الطبيب رئيس قسم النساء والولادة بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض سلطان بن محمد السلطان أن المريضة كانت تعاني من ضيق في الصمام الأورطي بمرحلة متقدمة وبعد إجراء الفحوصات و أخذ العينات تم تشكيل فريق طبي من قسم النساء والولادة وأطباء الجراحة بمشاركة أطباء استشاريين من مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة حيث أجمعوا على إجراء العملية القيصرية وتغيير الصمام الأورطي في وقت واحد .
وبين أنه بفضل من الله نجحت العملية دون حدوث أي مضاعفات تذكر, وأن المريضة سبق وأن حولت لمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية في حملها الأول من خارج الرياض وكانت تعاني من تلف في الصمام الأورطي وكان الجنين في حالة وفاة وبعد أن تم تغيير الصمام الأورطي لأول مره تم نصح المريضة بعدم الحمل إلا بعد الاستشارة الطبية الدقيقة و في حملها الثاني تم إجراء الفحوصات الطبية لها و عمل الإشاعات المتخصصة ووجد الطبيب المشرف على حالة المريضة وجود تآكل بالصمام الأورطي وأوصى بضرورة تغييره .

من جانبه أكد الدكتور إيهاب فايز استشاري النساء و الولادة بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض أن الفريق الطبي المشرف على العملية الجراحية اتفق على إجراء عملية ولادة قيصرية للمريضة في الأسبوع ( 31 ) من حملها و أجريت زراعة الصمام الأورطي الجديد , مضيفاً أنه تم ولله الحمد الانتهاء من العملية بنجاح والمحافظة على حياة الأم والجنين حيث بلغ وزنه كيلو و ( 300 ) جرام وبقيت الطفلة تحت المراقبة والتنفس الصناعي لأكثر من عشرة أيام وتتمتع الطفلة و أمها بصحة جيدة ولله الحمد .
تجدر الإشارة أن مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض أجرت ما يزيد عن ( 1009 ) عملية جراحية للقلب في عام واحد شملت عمليات ترقيع الشرايين وجراحة صمام القلب وعمليات زراعة القلب و أمراض خلقية للأطفال والكبار تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد