د.بدر المطيري : فصل طب الاسرة عن طب المجتمع قرار “تاريخي”

د.بدر المطيري

مجلة نبض – لقاءات :
تستضيف نبض د.بدر المطيري , استشاري طب الأسرة والمجتمع و رئيس مجلس إدارة طب الأسرة والمجتمع فرع المنطقة الشرقية , للحديث حول البورد السعودي لطب الأسرة

نظرتك الشخصية د.بدر لتخصص طب الأسرة والمجتمع ؟

طب الأسرة من التخصصات الصحية الحيوية ونظرتي لطبيب الأسرة أنه  معالج إكلينيكي أكثر من أي شيء آخر.

 رغم أن مفاهيم تطبيق طب الأسرة في المملكة أقل بكثير من الطموحات في المملكة بمقارنة بالدول الغربية وبالمقارنة بمن بدأ معنا في هذه التجربة لمن بدأ معنا من دول الخليج لازلنا حتى الآن متأخرين في تطبيق مبادئ طب الأسرة والمجتمع

نظرتك لقرار الفصل بين القسمين طب الأسرة وطب المجتمع ما هي إيجابيات الفصل وما هي فعاليته ؟مع تعريف مبسط لطب المجتمع ؟

قرار فصل البرنامجين عن بعضهما كان قرار تاريخي وكان من المفترض أن يتخذ في وقت سابق ومبكر جداً لعدة أسباب أهمها  للفرق الكبير بين التخصصين

طب الأسرة : يعني بالفرد وطبيب الأسرة معالج إكلينيكي  نقول أن لديه مهارات التشخيص والعلاج للأ مراض الشائعة الموجودة في المجتمع  وهناك متابعة الأمراض المزمنة

وبناء علاقة ثقة وارتياح بين طبيب الأسرة ومريضه فهو يعرف كل أحواله الصحية والاجتماعية بالذات كبار السن والأمراض المزمنة عموماً كتثقيف وشرح للمرض بطريقة تناسب المريض والتعاطف معه ومشاركة في الخطة العلاجية فيحرص المريض بعدها على رؤية طبيب الأسرة الخاص به شخصياً.

بينما طب المجتمع والطب الوقائي:  يعتني بدراسة المجتمع كمجموعات وأطباء المجتمع هم من يضعون الخطط والاستراتيجيات للصحة في المجتمع من برامج علاجية ووقائية تعتمد على دراسات وأرقام خاصة عملوا عليها

في البرنامج السابق  لم يكن الطبيب ليستطيع التركيز على علاج المريض كشخص ويلم بمهارات التشخيص ولا يستطيع التركيز على المجتمع كدراسات وأرقام  وعنده خلفية كبيرة في إجراء البحوث وتفعيل نقدها ودراساتها

لكن هناك تكامل مهم بين القسمين فلا يعني الفصل ألا يكون طبيب الأسرة على دراية بالأشياء الأساسية في طب المجتمع من الأمراض الشائعة ونسبة الحدوث ونسبة وجود المرض كما يكون لديه خلفيه واسعة عن البحوث ونقدها وإجراءها وطريقتها من خلال ملاحظته الإكلينيكية بشكل عام وتفعيل العلم المبني على البراهين.

مواصفات طبيب الأسرة والمجتمع ؟

مواصفات طبيب الأسرة والمجتمع قائد للفريق ,مجتهد ومتقن لعمله كي يستطيع الإلمام بباقي التخصصات ,مفاوض جيد ومنسق جيد لأن تنسيق الخدمة للمريض لأنه لايمكن أن يقول للمريض أنا آسف مشكلتك ليست من تخصصي .

كم عدد القبول في بورد طب الاسرة في المنطقة الشرقية؟
يختلف العدد من سنة الى اخرى لكن يتراوح لعدد بين 25-30 طبيب يتم قبولهم كل سنة بالنسبة لبرنامج البورد السعودي في المنطقة الشرقية

ماهي متطلبات هيئة التخصصات الصحية للقبول في هذا التخصص ؟

-بكالوريوس طب وجراحة
– اختبار SLE
-ضامن للدفع للطبيب كجهة العمل .
-اجتياز المقابلة الشخصية .
-GPA
-تعريف طبيب الامتياز.
-وغيرها من المتطلبات موجودة في موقع الهيئة

التخصصات الفرعية التي نحتاجها في بلادنا بعد بورد طب الأسرة  والمجتمع ؟

نحتاج الكثير من التخصصات الفرعية تقريباً كلها في مجالنا الصحي مثل صحة المرأة وصحة الرجل وكبار السن وبعض التخصصات في الأمراض المزمنة

مازال هناك نقص في تطبيق الرعاية الصحية الأولية كما يجب ..بوجهة نظرك أين تكمن عناصر المشكلة؟

عناصر المشكلة الحقيقة من جانبين الجانب الأول واجب توفير الأشياء الأساسية من أدوات تشخيصية وغيرها في مراكز الرعاية الصحية الأولية حتى تكون نموذجية و العنونة وتوزيع العوائل على الأطباء ونظام التحويل والتعقيب على التحويل .

والجانب الآخر هو نقص عدد الأطباء المؤهلين للعمل في هذه المراكز فطبيعي أي شخص من الخارج لم  يكمل مؤهلاته يعمل في هذه المراكز .

وبوجهة نظري الشخصية الخدمات الطبية من مستشفيات وزارة الدفاع والحرس الوطني هي  أفضل الموجود ممن يقدم الرعاية الصحية الأولية

رسالة تود تقديمها للأطباء والطبيبات المقبلين على اختيار التخصص الطبي بشكل عام .

في البداية إذا اخترت التخصص بعد الاستخارة فلا تلتفت لأحد ولا تستمع لأحد.

-بعد أن تدخل البرنامج التدريبي على الطبيب أن يأخذ الأمر بمحمل الجد و يتقن العمل على والتدريب و عند بداية أي دورة تدريبيه لابد أن يبذل جهد كبير لأن الانطباع الأول يبقى غالباً .

-الاهتمام بالبحوث عندنا نقص في وعي الأطباء والأطباء المقيمين بالذات في موضوع الدراسات والطب المبني على البراهين وأحدث ما توصل له وهذه أساسية في كل تخصص ولا تكتمل مهارات أي طبيب بدونها .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد