وزارة الصحة تستعين باستشاريين ومتخصصين دوليين لتجويد خدماتها

وزارة الصحة 3

مجلة نبض-واس:

استعانت وزارة الصحة بنخبة من الاستشاريين والمتخصصين من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا لتجويد الخدمات وتحسين مستوى الرعاية الصحية في غرف العناية المركزة وأقسام الطوارئ وغرف عنايات حديثي الولادة وأجنحة المخاض وغرف الولادات .

وأوضح معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد بن حمزة خشيم أن فرقاً وصلت من جامعة منيسوتا الأمريكية وجامعة ماكمستر الكندية وهيئة شبكة معلومات العناية المركزة لحديثي الولادة الكندية وجامعة ليفربول البريطانية وجامعة واشنطن وكلية الجراحين الأمريكية .

وبين أن مستشفيات وزارة الصحة تشهد حراكاً كبيراً بهدف تجويد خدماتها المقدمة في العناية المركزة ، حيث تم استقطاب الخبرات الطبية من أساتذة الجامعات ، بهدف رفع أداء وتحسين مستوى الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة في جميع مستشفيات المملكة ، حيث تواصل الفرق الطبية المتخصصة لجامعة منيسوتا زياراتها لعدد من المستشفيات في منطقة الرياض والقصيم والشرقية كمرحلة أولى .

وزار الفريق ثمان مستشفيات ولادة حتى الآن حيث أمضى في كل مستشفى قرابة الشهرين للممارسة الفعلية في وحدات حديثي الولادة وقام الفريق بتدريب جميع طاقم التمريض على أحدث الأساليب في الرعاية التمريضية والعلاجية لهذه الفئة من المرضى .

وأبان نائب الوزير للتخطيط والتطوير أن الوزارة اتفقت مع جامعة منيسوتا أيضا للاستعانة بعدة فرق في مجال العناية المركزة للكبار ومجال التوليد ومجال الرعاية المركزة للأطفال .

وأشار إلى أن الوزارة تعاقدت مع كلية الجراحين الأمريكية للاستفادة من نظامها الإلكتروني في مراقبة ومتابعة نتائج العمليات الجراحية الذي يتم العمل به في كثير من مستشفيات أمريكا حالياً ، حيث سيمكن ذلك الوزارة من متابعة كل العمليات الجراحية خاصة الكبرى التي تجرى في مستشفيات المملكة لمعرفة نتائجها ومقارنتها بمثيلاتها في أمريكا ، والبرنامج كما هو معروف يحمل الاسم (NSQIP ) وهو عبارة عن برنامج تحسين الأداء الجراحي بحيث تجمع مؤشرات الأداء في قاعدة بيانات عن طريق فريق متخصص ويتم ذلك بالتنسيق المباشر مع الكلية وخبراءها ، مشيراً إلى حرص الوزارة على المشاركة في البرنامج الذي بدأ العمل به في الولايات المتحدة الأمريكية المتحدة قبل حوالي عشر سنوات وتشارك فيه مئات المستشفيات .

وأفاد أن الوزارة وقعت عقداً مع جامعة واشنطن للقيام بالمسح الصحي للسكان على مدى خمس سنوات وتدريب العاملين السعوديين وفق المعايير العالمية ، كما أنشئت برنامجاً لتطوير المهنية في التعامل استفاد منه نحو 500 موظف حتى الآن على آليات التعامل الجيد مع المرضى والمراجعين ، لافتاً النظر إلى أن الوزارة تعاونت مع كلية الصحة العامة في جامعة ليفربول لتدريب العاملين في مجال القضاء على مرض الملاريا وإقامة وتشغيل مركز متكامل لأبحاث الملاريا في منطقة جازان .

 

 

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply