كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى تستضيف البروفيسور فريزر من جامعة كينجز

ام القرى

مجلة نبض-جامعة أم القرى: استقبل معالي مدير جامعة أم القرى الدكتو ربكري بن معتوق عساس بمكتبه بالمدينة الجامعية بالعابدية البروفيسور فريزر ماكدونالد نائب عميد كلية طب الأسنان رئيس قسم التقويم بجامعة كينجز كولج بلندن الذي يزور حاليا كلية طب الأسنان بالجامعة لمدة أسبوع لإلقاء محاضرات علمية والتباحث مع القائمين على الكلية فيما يتعلق بالشأن التطويري لمسارات الكلية بحضور عميد كلية طب الأسنان الدكتور محمد بن مصطفى بياري ووكيل الكلية للشئون الأكاديمية الدكتور رائد جستنية ووكيل الكلية للشئون السريرية الدكتور محمد النقيب .
ورحب معاليه بالبروفيسور فريزر وشكره على تعاونه مع الجامعة لتقديم الاستشارات العلمية والتطويرية لكلية طب الأسنان وفق الاتفاقية التعاونية بين الجامعة وجامعة كينجر كولج مؤكدا أن الجامعة تعل على استضافة العديد من الشخصيات الأكاديمية المتميزة في كافة التخصصات العلمية والنظرية للنهوض بحراكها التعليمي والأكاديمي في ظل ما تحظى به من دعم ومؤازرة من القيادة الرشيدة معتبرا زيارة البروفيسور فريزر للجامعة مكسب كبير وخطوة هامة للرقي بمستوى أداء كلية طب الأسنان التي تشهد حراكا تطويريا كبيرا في مستواها ومخرجاتها .
ومن جهته أثنى البروفيسور فريزر ماكدونالد على ما شاهده من إمكانات تعليمية حديثة ومتطورة بالجامعة بشكل عام وكلية طب الأسنان على وجه الخصوص مبديا تقديره لما يوليه القائمون على الجامعة من عناية ودعم للكليات الطبية والتي وفرت بيئة تعليمية راقية ومتطورة للطلاب مقدرا في ذات الوقت الإمكانات والتجهيزات التعليمية والطبية والأكاديمية الموجودة بكلية طب الأسنان والتي من شأنها جعلها كلية عالمية بكل المقاييس .
وأوضح عميد كلية طب الأنسان الدكتور محمد بياري أن الضيف سيلقي محاضرة بعنوان ( التقنيات الحديثة في التشخيص المستقبلي ) إلى جانب القيام بجولة على أقسام الكلية ومعاملها وعياداتها المختلفة ولقاء المعيدين بالإضافة إلى مراجعة منهج الكلية بالكامل والاستفادة من خبراته في توفير الأساليب المتبعة لتحقيق الجودة والحصول على الاعتماد الأكاديمي مشيرا إلى أن استضافت البروفيسور فريزر تأتي ضمن الاتفاقية الدولية المبرمة مع جامعة كينجز كولج البريطانية بدعم ومؤازرة من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس الذي يحرص على استضافة أرقى الكفاءات العالمية واستقطابها للمساهمة في دفع مسير العملية التعليمية والرقي بمخرجات الجامعة من كافة الكليات مؤكدا أن الكلية تعمل وفق هذا التوجه لتطوير مخرجاتها العلمية وإشراك علماء عالميين في مجال التدريس والإشراف الأكاديمي والبحثي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد