مُجرد سطور تَنبض

الكاتب : حياة الجطيلي 

1-  أعمق المشاعر هي التي لا تستطيع التعبير عنها بوضوح, فدع أفعالك ومواقفك الجميلة معهم تتكلم عنك.

2-  التغيير مكلف جداً ويصاحبه الألم والخذلان أحياناً , لكن (عاقبته) لذيذة هي ( الرضا عن النفس والانتصار عليها ) ,تذكّر أن الرضا الذاتي مطلبنا جميعاً ولن ترضي نفسك وأنت مغضب لله, أنت فقط تخدرها, امم ُربما !

3- هل سمعتم عن هواية أو بمعنى آخر فن تضييع الوقت ؟ نعم فن لأنه تتنوع أساليبه وأمزجته التي نديرها, فن نمارسه بدعوى الهروب أو البحث عن ما نفقده أو لمجرد ضعف الجدية .

4- هل سمعت يوماً بلذة المعرفة ؟ هيَ معنى عميق بمفردة السعادة المجرّدة, سعادة أن تعرف ما لا يعرفه الكثيرون وأن تتعب في تحصيله, ثم تطبقه وبعدها تنفع نفسك وتنفع غيرك, وتقول بعرق التعب والطمأنينة تحت أفق مشرق : ( اللهم تقبله مني ,اللهم انفع بعلمي , اللهم استعملني في طاعتك )

5-  نتقلب في النعم من الله المنان الكريم و نرفل بعظيم حلمه ثم عند أيّ نقص أو ثمّة موقف تعيس في حياة أحدنا نجده يحوم حول هذه الثغرة بل و يتذكرها في كل موقف السؤال الوحيد الذي يتراءى أمامنا بسحابة فوق الرؤوس : لماذا ؟!

6-إذا هبت رياحك فاغتنمها فإن لكل خافقة سكون, ولا تغفل عن الإحسان فيها فما تدري السكون متى يكون !

مثلما تعبر بنا محطات الفتور أو كسوف العطاء , فكذلك تعبر دقائق تشتعل بها همتك وتصادف وجهًا آخر من حماسك, فاغتنمها عش داخل هذه الهالة الحماسيّة أنجز , أبدع  , مارس شئ جديد مختلف , عادة تتمناها , ونافلة هجرتها زمن المهم أن تتداركها قبل فوات الأوان !

7-  طالب طب سنتين ثلاث بل أكثر, إذًا هذا يفسر إنتاجيته !

سأوضح لكم أكثر يا أعزائي : من وجهة نظري المتواضعة وما أراه في محيطي من مختلف كليات الطب , أنه حقيقة كونك طالب طب يعني أن تتغير باكتساب مهارات لم تكن فيك , تقودك تلك المهارات لاشعورياً إلى الإنجاز , و إتمام عملك ومهامك الدراسية قدر استطاعتك, والتغلب على عوائقك الشخصية من عادات وغيرها, قد تظنني أبالغ بداية ولكن تمهل قليلا وفكر داخل نفسك ألم تنتهي خلال دراستك من أمر لم تظن أنك ستنهيه,ألم تجد نفسك تمارس مهارة معينة كتنظيم الوقت أو التلخيص أو الحوار الفعال ؟! ألم ترقب أفقك يوماً فلاحظت اتساع رؤيتك وبعد نظرك وربما سعة صبرك, ابتسم فأنت في كليه الطب كلما قضيت وقتاً أكثر أنتجت أكثر, أنت فقط نوع ينابيع هذا الإنتاج العذب, بنشاطات ذاتية,  اجتماعية, واعلم أنك ستتغير ولكن تحكم بهذا التغيير للأفضل وأعلنه تطور ورقي .

8-  اتركها لعقلك الراقي ( …………….. )

هذه التدوينة تحتوي علي 15 تعليقات

  1. Qasim Ali قال:

    صراحة
    مجرد تفكير و ابداع يتجدد

    بالتوفيق

  2. أروى ، قال:

    هذه السطور فاتنه جداً يا عزيزتي ، سجلي اعجابي أناقة قلمك . . متابعه

  3. فاطمه قال:

    جدا رائعه ومتالقه الى الاماام بتوفيق انشاء الله

  4. أروى الغامدي قال:

    عزيزتي حياة..
    أشكر إبداعك و قلمك الراقي..
    همسات لا أظنها تخطئ قلب أحدنا..
    إذا أذنتي لي أن أبدي وجهة نظري الشخصية حول النقطة رقم 3:
    ربما تكون الهواية هروب.. ولكنها مستودع لضخ الطاقة.. مساحة بشرية لا غنى عنها لحياة سوية.. فسيطرة الجدية على حياتنا تثقلها و تسلب منها روح الانتعاش..
    بالنسبة للنقطة 4.. أحبذ عدم كتابة (ما لا يعرفه الكثيرون) .. فالقارئ العام (من غير كلية الطب) يشعر بنوع من الدونية و النقص عند قراءته لهذه الجملة..

    أعتذر عن اقتحام مساحتك الفكرية.. فقط أحببت مشاركتك رأيي..
    دمتي ودام قلمك معطاءً للأبد..
    أختك..

  5. Đя.Moηeerą قال:

    3- هل سمعتم عن هواية او بمعنى آخر فن تضييع الوقت ؟

    ::

    ::

    أجمل تحيه لقلمك ولسمو ذآتك

    ::

    حيــآة / كوني دوماً شخصاً معطاءً ينبضُ ” رقــُي و حيــآة “

  6. سمر المحيميد قال:

    تلخيصك للافكار التي مرت بك خلال دراستك للطب
    مهمه جيدا لكل شخص ينوي ان يكون افضل ويتطور

    حقيقه التغيير يحتوي على آلم كبير
    لكنما ما نحصل عليه بعدها اكثر من جميل …….. كما قلتي
    فلِنتغير نحتاج النقطة 4 و 6

    سلمتي حياه
    ودام عطائه بإذن الله

  7. hidden voice قال:

    كلمات نبضت بخواطر صادقة،،، أعجبني الكثير وللراي الاخر ما بقي . احببت الفقرة الاولي ولكن عزيزتي الكاتبة ربما الأفعال لا ترضي الطرف الاخر اذا لم يكن لديه القدرة الكافية ليفهم مشاعر الاخرين من حوله ،،، لا نستطيع ارضاء كل من نحب ولكن تحتفظ قلوبنا بأعز ما لم توفي افعالنا لكسب قلوبهم ،،،،

  8. حياة قال:

    اخوي قاسم
    أروى
    فاطمة
    من حسن ذاتكم واترقي بنقدكم

  9. حياة قال:

    دكتورة اروى يشرفني مرورك بل وتعليقك وانتظر منكِ الكثير تعليقاً على ماذكرتي ولكي يتضح للقراء

    في الحقيقه نقطة إضاعه الوقت لم أقصد بها الترفيه او استقطاع وقت من العمل للتروي عن النفس بغرض الدراسه لقد قصدت شئ معين يمارسه الكثيرون بلا هدف ولا إراديا ًاحيانا في زحام عملك وبدون تخطيط تضيعين وقتك وتمارسين اشياء نسيتها أو لم تعتادي الاهتمام بها فقط للهروب او لممارسه هذا الفن الغير المعترف به لننسى أو لنبتعد فلانحن أنجزنا ولانحن استمتعنا بترفيهنا

    مالايعرفه الكثيرون معك حق بهالنقطة لكني حاولت في هذا المقال والسابق ان لاتكون تلك المعاني وخلاصة التجارب خاصة بطلاب الطب وإن كانت شريحتهم كبيرة من القراء لأنها معاني شاملة ومشتركة ومرت بنا جميعاً
    شكرا مرة أخرى

  10. حياة قال:

    دكتورة منيرة شكرا من ذوقك يسعدني تفاعلك

    سمر يسعدني جداً تعليقك ومشاركتك لي ومعك حق التغيير مكلف جداً لكنه مرضي هكذا تعلمنا منك ايضاً

  11. حياة قال:

    Hidden voice. معك حق احياناً لايفهم الطرف الآخر تلك الأفعال ولكن لابد ان نتفهم أن لكل إنسان طريقه تعبيره عن مشاعره التي يختلف بها عنا ونتقبلها ولاننتظر منه كيفيه نعبر بها نحن. عموماً المشاعر العميقه تبقى كذلك صادقة ووفيه وان لم نعتاد التعبير عنها سعيدة بمرورك وتفاعلك  

  12. نورة ' ض قال:

    حياة ،
    كما عهدتك ، كما فصلتك
    دائما الرقي لك ملازم ولانتقاء المفردات نقوة خاصه
    تنظيم كلماتك وتسلسلها يجعل ماكتبتيه اكثر جاذبيه
    جعله ربي لك رقي في دنياه واخرته
    وااصلي

  13. ابراهيم العوض قال:

    ابداع .. روح تفائل تبعث الامل لجميع من مر على هذا المقال ~
    اعجبني كلامك عندما ربطتي سنوات الطب بالانتاج ~
    وفقك الله ~

  14. حياة قال:

    نورة حبيبتي الله يحييك من حسن ذاتك وانتظر قراءتك لباقي المقالات

  15. حياة قال:

    أخي دكتور ابراهيم يشرفني قراءتك للمقال

    وانتظر رؤيتك ونقدك للمقالات لأخرى فرؤيتكم هي مايطورني ويجعلني أقدم الأفضل والأقرب إليكم

إضافة رد