تحت شعار (نحو شكل جديد للخدمة الصحية بوزارة الصحة).. ينعقد اللقاء التشاوري السنوي الرابع لقيادات ومسئولي وزارة الصحة

وزارة الصحة3

مجلة نبض-وزارة الصحة:

يرأس معالي وزير الصحة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة صباح غد الأربعاء 7/6/1434هـ اللقاء التشاوري السنوي الرابع لقيادات ومسئولي الوزارة والمناطق والمحافظات الذي سيعقد بمدينة الرياض ويستمر لمدة يومين تحت شعار ( نحو شكل جديد للخدمة الصحية بوزارة الصحة )

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد بن محمد مرغلاني أن هذا الاجتماع يأتي انطلاقاً من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف والذي يحث على التشاور وتماشيا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – وما أرساه من مبدأ الحوار الذي دائما يوجه به المسئولين والمواطنين ويؤكد على أهمية إرساء منهج الحوار والتشاور وأشار د. مرغلاني إلى أن الوزارة وبإشراف مباشر ومتابعة من معالي وزير الصحة حريصة على منهج الحوار والعمل المؤسسي المنهجي المبني على الخطط العلمية والجلوس على طاولة واحدة بعيدا عن ضغوط العمل لدراسة التحديات والصعوبات وبحث سبل التغلب على هذه التحديات و وضع برامج متعددة ترسي مفهوم الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة التي تؤكد على الاهتمام وسلامة المريض وكسب رضاه وتجويد الخدمات المقدمة له .

لافتاً أن هذه اللقاءات ستمكن قيادات الوزارة من تطبيق أسلوب مراجعة الذات والتأمل والتفكير الارتقائي وهو الأسلوب المتبع في المنظمات والمؤسسات الكبرى عالميا والمعروف باسم Retreat حيث يتم استقطاع وقت بعيد عن جو العمل يتم فيه التأمل والتفكير الارتقائي لمراجعة ما تم خلال العام المنصرم والتعرف على الإيجابيات والسلبيات وأوجه القصور وتعزيز الإيجابيات والعمل على تلافي السلبيات.

وأشار إلى أن الاجتماع يعقد كل سنة في إحدى مناطق المملكة بشكل دوري حيث اتخذت الوزارة شعار “المريض أولاً” وجعلته ضمن أولويات الوزارة ، ليترجم هذا الشعار إلى واقع ملموس لكل مواطن ومستفيد من الخدمات الصحية وجعله من الأولويات .

وأبان أن الاجتماع يعد وسيلة تواصل مباشر مع قيادات الصحة واستمرار نهج مبدأ الشفافية في التحاور وطرح المواضيع للخروج بما يعود على المريض بالفائدة حيث سيتم مناقشة عدد من المواضيع المدرجة على جدول الاجتماع والمتعلقة بخدمة المرضى وسلامتهم ، كما سيتم استعراض المعوقات والصعوبات التي تواجه مديريات الشؤون الصحية وسيتم طرح الحلول المناسبة لها وبما يكفل بإذن الله دفع مسيرة العمل الصحي لتحقيق تطلعات ولاة الأمر – يحفظهم الله – ويلبي احتياجات المواطنين الصحية .

وسيشمل جدول الإعمال العديد من المحاور وأوراق العمل التي سيتم مناقشتها ومن أبرزها الصيانة وكيفية تحسينها ونقص الكوادر الهندسية وكيفية جذبها وتوظيفها وكذلك الأجهزة والأدوية ودراسة التحديات إضافة الى مناقشة محور القوى العاملة .. تحديات وحلول من خلال عدة أوراق تأتي منها التعاقد ووحدة الاستقطاب والتشغيل الذاتي وتخطيط القوى العاملة .

كما سيتم مناقشة محور البرامج الطبية المساندة عبر عدة جوانب أبرزها تجويد الخدمات الصيدلية وكذلك مبادرة تطوير وحدات العناية بالأطفال الخدج إضافة إلى برنامج الأطباء الزائرين كما يأتي محور حقوق وعلاقات المرضى كأحد المحاور الرئيسة ضمن جدول الأعمال في اللقاء التشاوري الرابع .

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد