“زراعة مساعدات السمع العظمية ” بمدينة الملك سعود الطبية

imagesCA9WC7IC

مجلة نبض – واس :

حقق فريق طبي بمدينة الملك سعود الطبية إنجازاً طبياً بزراعة مساعدات السمع العظمية, حيث قام كل من الاستشاري محمد التويجري والاستشاري بندر القحطاني بإجراء ست عمليات لزراعة السمع على مرضى ضعف السمع التوصيلي .
وتعد عمليات زراعة السمع الأحدث على مستوى العالم ، والتي يكون جزء منها مغطى بطبقة سيراميك مما يزيد من فرصة نجاح هذه العمليات ويقلل من مضاعفات الزراعة .
وأوضح الاستشاري محمد التويجري أن مشاكل السمع في المملكة تعد الأعلى على مستوى العالم بشقيها التوصيلي والعصبي , وأن الوراثة تعلب دور كبيرا في بعضها , مشيرا إلى أن ما تم زراعته في المدينة يعد الأحدث من هذه الأجهزة بالرغم من أنها لم تدخل المملكة إلا في ديسمبر الماضي 2012 م مما يجعل مدينة الملك سعود الطبية من أوائل المستشفيات التي أجرت عملية زراعة السمع العظمية الجديدة بالمملكة .
ومن جانب آخر, قال الاستشاري بندر القحطاني أن جهاز “باها ” المستخدم في هذه العمليات هو نظام سمعي متطور وذكي , يقوم بالتقاط الصوت ومعالجته وتهيئته بالشكل الملائم طبقا لحالة واحتياج المريض ومن ثم إرساله مباشرة إلى الأذن الداخلية عن طريق عظم جمجمة الرأس دون المرور بالأذن الخارجية أو الأذن الوسطى , كما يمكن استخدامه عن طريق التثبيت المباشر على الزراعة أو بواسطة الشريط اللين حول الرأس .
مما يذكر أن نظام “باها” يحتوي على زراعة التيتانيوم الأحدث في العالم والتي تلائم الطبيعة الحيوية لجسم الإنسان , وأن التشخيص المبكر يجنب المريض المضاعفات الخطيرة .
وتعد مدينة الملك سعود الطبية رائدة في مجال الفحص المبكر للسمع لحديثي الولادة الذي يستفيد منه أكثر من 7000 مولود في السنة.

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply