د. الغامدي:”جسور المشاة لا تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة عمليًا”

ذوي الاحتياجات

مجلة نبض-خاص:

في الوقت التي تعلن فيه أمانة محافظة جدة عن  إنشاء 10جسور مشاة بمصاعد مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والتي تعد من الدرجة الأولى موزعة على أهم الطرق الحيوية بجدة ، يرى الدكتور ناصر الغامدي مدير ادارة التأهيل بجدة أن هذه الخطوة قد لا تفي بالغرض المؤمّل منها واصفًا إياها بعديمة الجدوى للأصحاء و ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أن أنفاق المشاة قد تكون حلًا بديلا، حيث تعد أكثر أمانًا للمشاة والمعاقين بمن فيهم ذوي الإعاقات البصرية وكبار السن، مطالبًا أمانة جدة بإيقاف إنشائها، فالجسور السابقة أثبتت فشلها وتطبيقها مع الأسوياء أصحاب البنية السليمة، وقد أصبحت في الوقت الحالي (نُصبا تذكارية).

ودعى الأمانة أن تستشير الجهات ذات العلاقة قبل تنفيذ بعض مشاريعها المتعلقة بفئة المعاقين والمرضى وكبار السن، لمناقشة وفهم واستيعاب قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة الإجتماعية والجسدية والنفسية والطبية بالدرجة الأولى بما يحقق الغرض المرجو من انشائها.

حيث تندرج هذه القضايا تحت مظلة إدارات التأهيل الطبي بوزارة الصحة  في مختلف مناطق المملكة لحل واقتراح السبل الميسرة والذي من شأنه رفع مستوى الرعاية وتوفير الخدمات في شتى القطاعات، لمعرفتها بالأجهزة والمستلزمات التي يحتاجها كل معاق ، ونوعية المتغيرات الواجب اعتبارها ومدى قابلية تطبيقها في البيئة المحيطة بهم سواء الشارع أو المسجد أو المنشآت التعليمية وكذلك وسائل النقل والتنقل والمباني والأسواق وتوجيه مايلزم لتنفيذها عمليًا.

وقد نوه أن استخدام “جسور المشاة”، التي تعزم الأمانة على إنشاءها  في أنحاء جدة، ليس مقتصرا على المعاقين المكتملة أركان إعاقتهم فقط، بل سيستخدمها كذلك كل من المرأة المسنة وأصحاب الأوزان المرتفعه، ومرضى إلتهاب المفاصل، والأطفال” أي أنها ستشمل هذه القرارات شريحة كبيرة من المجتمع وبتجاهلها قد نفقد الهدف من انشائها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد