د.نظمي: “الاكتئاب” ابرز المشاكل النفسية لمرضى الكلى

د.احمد نظمي - طبيب باطنة وزراعة كلى

مجلة نبض – أشجان المسعودي:
الأعراض النفسية المصاحبة لأمراض الكلى و الأمراض المزمنة تخضع للعديد من الدراسات الطبية.  و وجودها يؤثر سلبا على صحة المريض النفسية و الجسدية.  اغلبها يصعب اكتشافه، فغالبا ما تكون خفية، وقليلة الأعراض ولا تظهر على المريض بشكل واضح ، وبالتالي لا يتقدم بالشكوى منها. حول صحة مريض الكلى النفسية يسرنا استضافة طبيب الباطنية المختص بأمراض الكلى و زراعتها د. أحمد نظمي

قلة او عدم توفر الدعم المعنوي للمريض من الطاقم الطبي ,الجمعيات الخيرية , أعمال المتطوعين ,مجموعات العلاج الجماعي و دعم الأهل او الأصحاب يزيد الوضع سوءا و يقلل فرص الشفاء و التعافي منها. كما ان رفض المريض للعلاج بحجة الوصمة الاجتماعية للعلاج النفسي او عدم اقتناعه بالعلاج (انا لست مجنونا حتى اتعاطى العلاج) تصعب المهمة بشكل كبير.

 

تزداد حدة الأعراض مع تدهور وظائف الكلى بشكل عام و تكون في أقصاها لدى مرضى التنقية الدموية (الغسيل) كقاعدة عامة.

 

تغير الوضع العائلي مع المرض او الغسيل و نقص الرضى لدى العائلة و ضغط التكاليف العلاجية عوامل سلبية يجب الانتباه لها و تقدير ما يمر به المريض. جميعها يمكن تغييرها او تلطيف حدة وقعها على الجميع.

 

علاج هذه الأعراض او الأمراض النفسية ينعكس إيجابا على صحة المريض النفسية و الجسدية و نوعية الحياة الجيدة و تَقبُّل المريض لوضعه الحالي و المستقبلي و التزامه بالخطة العلاجية كاملة (كالعلاج و الحمية و الرياضة و جلسات الغسيل و غيرها)

 

العوامل او الضغوطات التي يتعرض لها المريض و يجب الانتباه لها:

  1. اثر مرض الكلى و أعراضه
  2. التغييرات التي تحدث على العائلة بسبب تغير حالة المريض الصحية
  3. الحمية الغذائية و الحرمان من أشياء كثيرة لم تخطر على بال المريض قبل ذلك
  4. الوقت و ارتباط المريض بمركز للغسيل او جهاز الغسيل سواء كان دموي او بريتوني
  5. تغير إنتاجية المريض و فعاليته
  6. الالتزام المالي الجديد بسبب المرض
  7. تغير الوظيفة او طبيعة العمل بسبب المرض
  8. علاقة المريض مع الطاقم الطبي
  9. غير الأداء الجنسي للمريض الأعراض الجانبية لبعض العلاجات
  10. إحساس المريض بقرب انتهاء الأجل

احد ابرز المشاكل النفسية التي يتعرض لها مريض الكلى “الاكتئاب”
الاكتئاب :هو مرض يصيب المزاج العام للمريض على فترة تزيد عن الأسبوعين. وهو أكثر الأمراض شيوعا بين مرضى الكلى.

قد يصعب تشخيص الاكتئاب بسبب الخلط بين أعراضه و أعراض قصور وظائف الكلى. لا توجد علاقة بين بداية الاكتئاب و زمن حدوث قصور وظيفة الكلية او بداية الغسيل.

 

وجود الاكتئاب مرتبط بكثرة الاحتياج الى تنويم المريض في المستشفى للعلاج. بعض الدراسات الطبية تشير الى ارتباطه بنقص المناعة و العُرضة أكثر للالتهابات المختلفة.

 

الاكتئاب مرتبط أيضاً بضعف الشهية و والتغذية في العديد من الدراسات الطبية. هذا يؤثر سلبا على صحة المريض بشكل عام. كما انه يقلل التزام المريض بالعلاجات و الأدوية.

 

الاكتئاب مسبب رئيس لزيادة الوفيات بين مرضى قصور الكلى و الغسيل.

 

تنقسم أعراضه الى:

تأثير نفسي

  • هبوط عام في المزاج بشكل مستمر
  • فقدان الاستمتاع بملذات الحياة و الأشياء البسيطة اليومية
  • الانسحاب من المناسبات الاجتماعية و تجنبها
  • لا مبالاة
  • قلق
  • الهيجان بسهولة وعلى أسباب صغيرة
  • ضعف و قلة التركيز
  • فقدان الأمل
  • التفكير بإنهاء الحياة شعور عظيم بالذنب و التقصير
  • التحسس من الانتقاد
  • نوبات من البكاء او العصبية
  • ضعف الإنتاجية
  • وسواس قهري

تأثير جسدي:

  • فقدان للشهية
  • نغير في النوم أما بالزيادة الكثيرة او الأرق تغير في الوزن
  • آلام عامة في العضلات بدون سبب واضح
  • آلام في الظهر
  • ضعف جنسي

إذا كان المريض يعاني من احد هذه الأعراض و بعضها، يجب إخبار طبيبه بها حتى يبدأ بالعلاج المناسب حسب وظيفة الكلية و وضع المريض العام و البدء بإجراءات الدعم وغيرها. او طلب مشورة طبيب الأمراض النفسية.

العديد من الدراسات الطبية أثبتت فعالية الكثير من مضادات الاكتئاب. و هناك علاجات أخرى مثل: جلسات العلاج المعرفي -الدعم النفسي- العلاج الأسري  وكلها تشمل المريض و أسرته

 

لكن الكثير من الدراسات الطبية تؤكد الشفاء منها بعد زراعة الكلى بنجاح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد